التحالف يحدد أسماء المتورطين بقرصنة سفينة روابي

ديبريفر
2022-01-08 | منذ 5 شهر

تركي المالكي

الرياض (ديبريفر) حدد التحالف العربي الذي تقوده السعودية اليوم السبت، هوية المتورطين بتنفيذ عملية القرصنة ضد سفينة "روابي" الاماراتية التي جرى اعتراضها قبل عدة أيام في مياه البحر الأحمر واقتيادها الى سواحل محافظة الحديدة، غربي اليمن.

واستعرض الناطق الرسمي للتحالف، العميد تركي المالكي خلال مؤتمر صحفي، أسماء 10 أشخاص، قال بأنهم يمثلون المجموعة المتورطة في جريمة قرصنة سفينة الشحن الإماراتية "روابي"، وذلك برئاسة القيادي الحوثي البارز منصور السعدي، المعين من قبل الجماعة قائداً القوات البحرية، والذي سبق أن أدرجته الولايات المتحدة الامريكية على قائمة عقوباتها.

وضمت القائمة التي أعلنها التحالف أيضاً كلاً من: أحمد أحمد حلص، ومنذر أحمد يحيى حسان، وشكيب خالد أحمد علوي، وعلي عبدالله يحي دوم، ناجي سالم أحمد بطلي، وسالم أحمد عبدالله شربجي، وثابت علي أحمد معصلي، وسنان أحمد محمد حلص، وبجاش سالم يحي لبن، وجميعهم من الجنسية اليمنية.

وأعتبر العميد المالكي أن ماتعرضت له السفينة "عمل إجرامي ثبت التخطيط له من قبل جماعة الحوثي المدعومة من إيران".

وأشار إلى أن نصوص وأحكام القانون الدولي الإنساني و دليل "سان ريمو" في النزاعات المسلحة بالبحار واتفاقيات الأمم المتحدة تضمن حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بالممرات المائية والبحار، ولا تؤمن حماية القراصنة أو توفر الملاذ الآمن لهم، باعتبار أن تلك الأعمال تشكل تقويض لأمن الممرات المائية وتهديد مباشر للملاحة البحرية والتجارة العالمية.

وقال المتحدث الرسمي باسم التحالف أن "مسؤول الحرس الثوري الايراني في صنعاء حسن إيرلو (في إشارة للسفير الايراني لدى الحوثيين الذي أعلن عن وفاته الشهر الماضي)، كان يشرف على عمليات استهداف السفن في البحر الأحمر".

وأضاف المالكي، أن القيادي الحوثي المشمول بقائمة العقوبات الأمريكية "منصور السعدي" هو المسؤول الأول عن عمليات القرصنة الحوثية في مياه البحر الأحمر، لافتاً الى أن جميع الأسلحة التي تستخدمها جماعة الحوثي في تلك العمليات هي إيرانية الصنع.

وأتهم ناطق التحالف، جماعة الحوثي بتحويل موانئ محافظة الحديدة إلى ورش للتصنيع العسكري وبوابة رئيسية لاستقبال الصواريخ الباليستية القادمة من إيران، وإستخدام تلك الموانئ في تفخيخ وتجهيز الزوارق الملغومة لاستهداف السفن في البحر الأحمر.

وقال، إن قوات التحالف العربي تتابع عن كثب تحركات الحرس الثوري الإيراني داخل الموانئ اليمنية كافة، وأنشطة السفينة الإيرانية "سافيز" المتواجدة في مياه البحر الأحمر لتسهيل نقل الأسلحة المهربة إلى الحديدة.

والأحد الماضي،تعرضت سفينة الشحن "روابي" والتي تحمل علم دولة الإمارات، للقرصنة، أثناء إبحارها في المياه الدولية قبل أن يتم اقتيادها الى ميناء الحديدة.

وبحسب بيان سابق للتحالف، فقد كانت السفينة تُقل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني بسقطرى بما فيه من عربات الإسعافات، معدات طبية، أجهزة اتصالات، خيام، مطبخ ميداني، مغسلة ميدان، ملحقات مساندة فنية وأمنية.

في حين قالت جماعة الحوثي أن السفينة التي جرى احتجازها من قبل مسلحيها، هي سفينة شحن عسكرية وكانت تحمل كميات من الأسلحة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet