العفو الدولية تطالب بالإفراج عن بريطاني محتجز لدى الحوثيين

ديبريفر
2022-02-05 | منذ 4 شهر

لندن (ديبريفر) - طالبت منظمة العفو الدولية، يوم الجمعة، بالإفراج عن بريطاني محتجز لدى جماعة أنصار الله (الحوثيين)، في اليمن، فيما اتهمت أسرته حكومة المملكة المتحدة بعدم القيام بما يكفي لتأمين إطلاق سراح ابنها المعتقل منذ خمس سنوات.
وقالت المنظمة في بيان، إن لوك سيمونز (29 عاما) بريطاني متزوج من يمنية اعتقل في أبريل 2017 على أيدي الحوثيين للاشتباه في ضلوعه بالتجسس.
وأضافت أن سيمونز يتواجد حاليا في الحبس الانفرادي في سجن بالعاصمة صنعاء، وتدهورت صحته الجسدية والنفسية بشكل حاد.
ودعت المنظمة، لندن إلى بذل "المزيد" من أجل الإفراج عن لوك سيمونز الذي أصيب بكسر في ذراعه أثناء استجواب لانتزاع اعتراف منه بحسب إفادة أسرته.
كما دعت الحوثيين إلى الإفراج الفوري عن سيمونز ما لم يتم توجيه تهمة إليه بارتكاب جريمة معترف بها.
وقال المدير التنفيذي للمنظمة في المملكة المتحدة ساشا ديشموخ "حان الوقت لأن تلتزم الحكومة بشكل مناسب تجاه أسرته وتضغط باستمرار على الحوثيين لإخراجه من السجن".
وقال روبرت كامينغز جد الشاب المعتقل إن "لوك الآن في وضع أسوأ مما كان عليه عندما قُبض عليه، لم يحصل أي تقدم ملموس طوال خمس سنوات من اعتقاله".
وأضاف "على الحكومة أن تسأل نفسها ماذا يريد الحوثيون للإفراج عنه"، واستدرك "لكنهم لا يطرحون السؤال"، معربا عن أسفه لما اعتبره تقاعس وزارة الخارجية في لندن والدبلوماسيين البريطانيين المسؤولين عن اليمن. 
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية: "نعلم أن هذه فترة عصيبة للوك سيمونز وعائلته"، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وأضاف "تعمل فرقنا بشكل مكثف لتأمين إطلاق سراح لوك. ما زلنا على اتصال وثيق بعائلته التي دعمناها منذ عام 2017". 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet