أمين عام الأمم المتحدة : أكثر من 17 مليون يمني بحاجة ماسّة للمساعدات 

ديبريفر
2022-03-17 | منذ 2 شهر

جنيف (ديبريفر) - أكد أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، أن الخطة الأممية لهذا العام تستهدف الوصول إلى 17.3 مليون شخص في اليمن، هم في أمّس الحاجة لتوفير الغذاء وخدمات المياه والصرف الصحي والتعليم.

وأضاف خلال كلمة له لدى افتتاح مؤتمر المانحين لدعم اليمن، إن خطة الأمم المتحدة تتطلب تمويلا ماليا يقدر بنحو 4.27 مليار دولار تقريبا.

وأشار المسؤول الأممي الى أن "تقديم الدعم إلى اليمن الآن سيكون من باب المسؤولية الأخلاقية والإنسانية".

موضحاً أن "ملايين اليمنيين يعانون من الجوع الشديد، في وقت اضطر برنامج الغذاء العالمي لخفض الحصص الغذائية إلى النصف تقريبا بسبب نقص التمويل، وسط مخاوف متصاعدة من الاضطرار الى اللجوء لعمليات خفض أخرى نتيجة الفجوة المالية".

وقال غرتيريش: "هنالك عشرات الآلاف من المدنيين في اليمن، بينهم ما لا يقل عن 10 آلاف طفل، لقوا حتفهم، إضافة إلى تردي الاقتصاد إلى مستويات جديدة من اليأس".

وأضاف أن "المانحين الدوليين قدموا خلال العام الماضي أكثر من 2.3 مليار دولار لدعم خطة الاستجابة الإنسانية لليمن، وتلقى حوالي 12 مليون شخص المساعدة المنقذة للحياة شهريا، وقد نجحنا بالفعل في منع البلد من الانحدار إلى الهاوية".

واستدرك: "لكن تهددنا الآن أزمة حادة تتعلق بنقص التمويل منذرة بحدوث كارثة، حيث اضطررنا مؤخرا إلى تقليص أو إغلاق ثلثي البرامج المنقذة للحياة، وخفضنا الحصص الغذائية لـ8 ملايين شخص".

وناشد أمين عام الأمم المتحدة جميع المانحين بالتبرع السخي لدعم جهود الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الانسانية من أجل منع حدوث أسوأ كارثة إنسانية على مستوى العالم في التاريخ الحديث.

و مساء الأربعاء، انطلقت اجتماعات المؤتمر الدولي لأصدقاء اليمن الذي يعقد بمدينة جنيف السويسرية تحت رعاية الأمم المتحدة وبالتعاون مع حكومتي سويسرا والسويد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet