ترحيب عربي ودولي كبير بتشكيل مجلس رئاسي في اليمن

ديبريفر
2022-04-07 | منذ 2 شهر

القاهرة (ديبريفر) قوبل قرار الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، تشكيل مجلس قيادة رئاسي لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية بترحيب عربي واسع.

فقد رحبت وزارة الخارجية المصرية، الخميس، بقرار إنشاء مجلس قيادة رئاسي فى اليمن، معتبرة أن تلك الخطوة تساهم فى عبور اليمن إلى بر الأمان.

وأعربت الوزارة، في بيان، عن أملها أن تؤدي هذه الخطوة إلى عبور اليمن لبر الأمان والاستقرار، من خلال التوصل إلى توافق يمني - يمني لعبور المرحلة الانتقالية وإنهاء الصراع.

 كما أعربت الخارجية الكويتية، في بيان لها،عن ترحيبها بتشكيل المجلس الرئاسي، مؤكدة دعمها له في تنفيذ مهامه.

بدورها، رحبت الخارجية الأردنية، في بيان، بتشكيل المجلس، مؤكدة أن عمان "تدعم جهود حل الأزمة اليمنية وصولا إلى حل سياسي".

كما رحب أمين مجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، في بيان، بقرار هادي إنشاء المجلس، مؤكدا دعمه "في كل ما يحقق الاستقرار باليمن"، ومتمنيا له"التوفيق في أداء مسؤولياته الوطنية في هذه المرحلة التاريخية".

كما رحبت فرنسا والصين وروسيا اليوم الخميس، بإنشاء مجلس رئاسي يمني.

وقالت الخارجية الفرنسية ان القرار "يمثل مرحلةً مهمةً في سبيل استعادة دولة تعمل لصالح جميع اليمنيين وتنخرط في العملية السياسية".

واشادت بالدور الجوهري الذي يضطلع به مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ولا سيّما المملكة العربية السعودية، من خلال دعم المشاورات الجارية بين الجهات الفاعلة اليمنية في الرياض، والدعم المالي الذي سيُقدّم لليمن والمؤسسات اليمنية.

واكد البيان الفرنسي اهمية أن تسهم هذه الجهود في التوصل إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة، بعد الهدنة التي أعلنها المبعوث الخاص هانز غروندبرغ في 1 أبريل الجاري.

وجددت فرنسا دعمها الكامل لعمل المبعوث الخاص، كما دعت جميع الأطراف، ولا سيما الحوثيين، إلى عدم خرق الهدنة والانخراط بحسن نية في مفاوضات السلام.

في الاثناء اعلنت الصين، ترحيبها بالإعلان الرئاسي من الرئيس عبدربه منصور هادي حول تشكيل مجلس القيادة، معربة عن أملها أن يساعد على دفع العملية السلمية في اليمن.

وقالت :نحن على يقين بأن الشعب اليمني سيتضامن ويبذل الجهود من أجل تحقيق السلام.

من جانبها اعربت روسيا عن أملها بأن يبذل المجلس الجديد كل ما بوسعه لإحلال السلام في اليمن "الذي تربطه علاقات تاريخية مع موسكو".

وجاء في بيان للخارجية الروسية نشر على موقع الوزارة: "ترحب موسكو بإنشاء سلطة شاملة جديدة في اليمن، تضم ممثلين عن مختلف القوى الاجتماعية والسياسية في البلاد​​​.

وأضافت : نأمل أن يبذل أعضاء مجلس القيادة الرئاسي كل ما في وسعهم لتحقيق استقرار الوضع في اليمن وإعادة هذا البلد الصديق تاريخياً إلى الحياة السلمية".

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن "هذا الحدث المهم للشعب اليمني جاء نتيجة للجهود السياسية والدبلوماسية للمملكة العربية السعودية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية الرامية إلى حل الأزمة العسكرية والسياسية في الجمهورية اليمنية".

وأصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في وقت سابق اليوم الخميس، قرارا بتشكيل مجلس قيادة رئاسي ونقل كامل صلاحياته اليه لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية في اليمن.

وقال هادي، في إعلان رئاسي، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" الحكومية:"بصفتي رئيس الجمهورية اليمنية، ورغبة في إشراك القيادات الفاعلة في إدارة الدولة في هذه المرحلة الانتقالية، وتأكيداً على التزامنا بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامته الإقليمية ووحدة أراضيه.. واستكمالاً لمهام المرحلة الانتقالية وتنفيذاً لتوافقات شعبنا الكريم.. أصدرنا إعلان نقل السلطة إلى مجلس القيادة الرئاسي".

وأضاف: "ينشأ بموجب هذا الإعلان مجلس قيادة رئاسي لاستكمال تنفيذ مهام المرحلةالانتقالية، وأفوّض مجلس القيادة الرئاسي بموجب هذا الإعلان تفويضاً لا رجعة فيه بكامل صلاحياتي وفق الدستور والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet