الرئيس الأمريكي: انهاء الحرب في اليمن سيبقى ضمن أهم أولويات البيت الأبيض

ديبريفر
2022-06-02 | منذ 4 أسبوع

واشنطن (ديبريفر) - رحب الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، الخميس بقرار  تمديد الهدنة الإنسانية في اليمن لشهرين إضافيين الذي أعلنته الأمم المتحدة رسميا في وقت سابق اليوم بعد موافقة الأطراف المتحاربة.

وأكد بايدن أن مسألة إنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن كان وسيبقى أحد أهم أولويات الإدارة الأمريكية.

وقال الرئيس في بيان نشره الموقع الرسمي للبيت الأبيض : "كان الشهران الماضيان من بين الفترات الأكثر سلماً في اليمن منذ بدأت الحرب قبل سبع سنوات، بفضل الهدنة التي أبرمت في أبريل الماضي".

مضيفاً إن "إنهاء الحرب في اليمن كان وسيبقى أحد أهم أولويات إدارته".. مؤكداً أن "الولايات المتحدة ستظل مشاركة في هذه العملية على مدى الأسابيع والأشهر المقبلة".

وأشار بايدن الى إن دبلوماسية بلاده لن تهدأ وستستمر في العمل من أجل خفض التوترات حيثما أمكن في عموم دول الشرق الأوسط.

وأستطرد قائلاً : "سنواصل تركيزنا أيضاً على ردع التهديدات عن الأصدقاء والشركاء".

منوّهاً  بالدور الحيوي الذي لعبته السعودية وعمان ومصر والأردن في "تسهيل تحقيق الهدنة"، وقال إن الرياض أظهرت "قيادة شجاعة" من خلال التصديق على بنود هذه الهدنة وتنفيذها.

وكان المبعوث الأممي الخاص لليمن هانز غروندبرغ أعلن في وقت سابق الخميس، موافقة أطراف النزاع على مقترح الأمم المتحدة لتمديد الهدنة الإنسانية لشهرين إضافيين، وفق نفس أحكام الهدنة السارية منذ الثاني من أبريل 2022.

ومطلع أبريل الماضي توصلت أطراف الصراع في اليمن الى اتفاق حول تثبيت هدنة انسانية في البلد المحترب لمدة شهرين قابلة للتمديد.

وتضمن الاتفاق وقف شامل لإطلاق النار، وتسيير رحلات جوية تجارية من والى مطار صنعاء، والسماح بدخول 18 سفينة وقود لموانئ الحديدة، إضافة إلى فتح معابر ومنافذ مدينة تعز المحاصرة، والبند الأخير ما زال متعثر التنفيذ حتى اللحظة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet