الحكومة اليمنية تطالب بمواقف دولية واضحة من تجنيد الحوثيين للأطفال

ديبريفر
2022-06-19 | منذ 2 أسبوع

عدن (ديبريفر) - طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء السبت، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بمواقف واضحة من ما أسمته تصعيد جماعة أنصار الله (الحوثيين) لعمليات تجنيد الأطفال، وملاحقة المسؤولين عنها.
ونشر وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، عبر حسابه بموقع "تويتر"، مقطع فيديو وصفه بـأنه "صادم لأحد المعسكرات التي استحدثها الحوثيون لاستدراج وتجنيد وتدريب أطفال دون عشرة أعوام تحت غطاء ما يسمونه المراكز الصيفية".
واعتبر أن تدريب الأطفال "تحضيراً للزج بهم في مختلف جبهات القتال في ظل الهدنة الأممية، ورداً على مساعي التهدئة وإنهاء الحرب وإحلال السلام".
واتهم الإرياني، الحوثيين "بتصعيد تجنيد الاطفال في المناطق الخاضعة لسيطرتهم والدفع بهم لخطوط النار في ظل صمت دولي مستغرب وغير مبرر".
وانتقد ما أسماه "تقاعس منظمات وهيئات حقوق الإنسان وحماية الطفل عن القيام بدورها في التنديد بهذه الجريمة النكراء، ووقف عمليات القتل الجماعي لأطفال اليمن".
وقال الوزير اليمني إن "المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي مطالبين بمواقف واضحة من تصعيد الحوثيين لعمليات تجنيد الأطفال، وممارسة ضغوط حقيقية لوقفها فوراً، وملاحقة المسئولين عنها من قيادات وعناصر الجماعة وتقديمهم للمحاكمة باعتبارهم مجرمي حرب".
والخميس الماضي، نقلت وكالة "أسوشيتد برس"، عن مسؤولين اثنين في جماعة أنصار الله (الحوثيين)، قولهما إن الجماعة جندت مئات الأطفال بينهم أطفال في عمر 10 سنوات، خلال الشهرين الماضيين.
وأضافا أنه تم نشر المجندين من الأطفال على خطوط المواجهة ضمن حشد للقوات خلال الهدنة التي توسطت بها الأمم المتحدة، والتي صمدت منذ أبريل الماضي.
وأكد المسؤولان الحوثيان اللذين وصفتهما الوكالة بـ المتشددين، أنهما "لا يريان مشكلة في هذه الممارسة، وجادلا بأن الصبية من عمر 10 أو 12 عاماً يعتبرون رجالاً".
وتابع أحدهما، "إنهم ليسوا أطفالا. إنهم رجال حقيقيون يجب أن يدافعوا عن أمتهم ضد العدوان السعودي الأمريكي وأن يدافعوا عن الأمة الإسلامية"، حسب تعبيره.
وفي أبريل الماضي، وقع الحوثيون ما وصفته منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، "خطة عمل" لإنهاء ومنع تجنيد الأطفال.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet