الزبيدي يؤكد أهمية التوحد والتكاتف لانتشال اليمن من وضعها الراهن

ديبريفر
2022-06-21 | منذ 3 شهر

عدن (ديبريفر) - دعا عيدروس الزبيدي عضو مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، الثلاثاء، كافة القوى والمكونات والنخب السياسية والحزبية الى التوحد والتكاتف من أجل انتشال البلد من وضعها الراهن وإستعادة الدولة، وإنجاز مقتضيات الأمن والاستقرار والتنمية.

وأكد الزبيدي الذي يترأس أيضا المجلس الانتقالي الجنوبي، أن تشكيل المجلس الرئاسي في اليمن جاء بغرض معالجة مؤسسة الرئاسة وإجراء إصلاح جذري في هياكل الدولة، و إدراج القضية الجنوبية في أجندة المفاوضات ووقف الحرب ووضع إطار تفاوضي خاص لها في عملية السلام الشاملة، بما في ذلك الإقرار بحق الجنوب في تقرير مصيره وتحديد مستقبله السياسي.

وأشار في كلمة له خلال اجتماع الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي في دورتها الخامسة، إلى أن وجوده في المجلس الرئاسي هو لضمان استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، واجراء اصلاح اقتصادي شامل ينتشل اليمنيين من محنتهم الإنسانية وظروفهم الاقتصادية الصعبة.

مؤكداً أن مجلس القيادة الرئاسي سيعمل على معالجة الاختلالات في وزارتي الدفاع والداخلية، وتنسيق الجهود العسكرية والعملياتية بين مختلف القوات والتشكيلات العسكرية المناوئة لجماعة الحوثي، بهدف توجيه البوصلة في الاتجاه الصحيح سلماً أو حرباً.


وقال، إن المجلس الرئاسي يضع معاناة المواطنين في المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دولياً في صدارة أولوياته.

وشدد الزبيدي على أهمية التكاتف والتعاضد والتعاون، لانتشال البلاد من وضعها الحالي وتوفير الخدمات الأساسية وإنعاش الوضع الاقتصادي والخدمي، وإصلاح مؤسسات الدولة ومكافحة الفساد، وإنجاز مقتضيات التنمية والأمن والاستقرار.

مطالباً "كافة القوى والمكونات والنخب السياسية اليمنية إلى توحيد صفها لمعالجة مسببات الصراع في الشمال، وضمان مستقبل آمن لمناطقهم التي ستبقى دائما إلى جانبهم فيما فيه مصلحتهم سلماً أو حرباً".

وأشاد نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي باستجابة السعودية والإمارات والكويت السريعة لمعالجة بعض الملفات العاجلة، ودعم مشاريع خدمية في المناطق المحررة.

ولفت عيدروس الزبيدي الى أنه (شخصياً) لن يقبل بسلام قاصر وغير صالح للتطبيق والبناء عليه، ويكون مغلفاً بالهزيمة والفشل والاستسلام، ولكنه سيبحث عن "سلام حقيقي يضمن استعادة الجنوب إلى أهله، وعودة اليمن إلى حاضنته العربية"،حد تعبيره.

داعيا إلى ضرورة تشكيل وفد تفاوضي مشترك ووضع محددات واضحة ومتفق عليها للعملية السياسية الشاملة.

وأعتبر الزبيدي أن تأمين خطوط الملاحة البحرية في باب المندب وخليج عدن تأتي من خلال استقرار حقيقي في الجنوب.

وحث دول التحالف والمجتمع الدولي على الإسهام الفاعل في دعم جهود مجلس القيادة الرئاسي في مكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن والسلم الدوليين في المنطقة.

وتعهد بالمضي قدماً في هذه الجهود المجال على الرغم من محاولة من وصفهم بـ"الأعداء" لإعادة إحياء وتصدير الإرهاب"، حسب قوله.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet