الرياض وواشنطن تؤكدان دعمهما لاستمرار الهدنة في اليمن

ديبريفر
2022-07-16 | منذ 5 شهر

جدة (ديبريفر) - أكدت السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، يوم الجمعة، دعمهما الثابت للهدنة في اليمن برعاية الأمم المتحدة، وأهمية استمرارها وإحراز تقدم لتحويلها إلى اتفاق سلام دائم، وأن الحل السياسي هو الكفيل بحل النزاع بشكل دائم .
جاء ذلك في بيان مشترك نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، عقب  محادثات بين الرئيس الأمريكي جو بايدن، وكبار المسؤولين السعوديين ومنهم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وحسب البيان: "أعرب الرئيس بايدن عن تقديره لدور العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان في تحقيق الهدنة وتجديدها، و شدد الجانبان على هدفهما المعلن منذ فترة طويلة لإنهاء الحرب في اليمن".
ودعا البيان "المجتمع الدولي لاتخاذ موقف موحد يطالب الحوثيين بالعودة إلى محادثات السلام تحت رعاية الأمم المتحدة، بناءً على المرجعيات الثلاث"، مشيراً إلى "أن الاتفاق السياسي بين الأطراف اليمنية هو الكفيل بحل النزاع بشكل دائم وعكس مسار الأزمة الإنسانية البالغة".
وأضاف البيان: "أكد الجانبان دعمهما لمجلس القيادة الرئاسي اليمني، معبرين عن شكرهما للمجلس على التزامه بالهدنة والخطوات التي أسهمت في تحسين حياة اليمنيين في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك تسهيل استيراد الوقود واستئناف الرحلات الجوية من صنعاء".
وشدد الجانبان على "ضرورة إزالة جميع العوائق أمام تدفق السلع الأساسية وإيصال المساعدات داخل اليمن، وأهمية قيام الحوثيين بفتح الطرق الرئيسية المؤدية إلى تعز - ثالث أكبر مدينة في اليمن والتي تخضع لظروف الحصار منذ عام 2015".
وتابع البيان: "شجعت السعودية والولايات المتحدة جميع الجهات الإقليمية الفاعلة على تقديم الدعم الكامل للهدنة التي نتج عنها أطول فترة من السلام في اليمن خلال الستة أعوام الماضية. ورحبت الرياض بدعم واشنطن للهدنة ومساهمتها في الجهود المبذولة للدفع بالعملية السياسية في اليمن".
 وذكر البيان، أن الرئيس الأمريكي أكد التزام بلاده القوي والدائم بدعم أمن السعودية والدفاع عن أراضيها، وتسهيل قدرة المملكة على الحصول على جميع الإمكانات اللازمة للدفاع عن شعبها وأراضيها ضد التهديدات الخارجية.
وأكد الجانبان "أهمية الحفاظ على حرية حركة التجارة عبر الممرات البحرية الدولية الاستراتيجية، ولا سيما باب المندب ومضيق هرمز، ورحبا بقوة المهام المشتركة 153 المنشأة حديثا للتركيز على أمن مضيق باب المندب في البحر الأحمر، وزيادة ردع التهريب غير الشرعي إلى اليمن".
وشدد الجانبان أيضا على ضرورة منع إيران من التدخل في الشؤون الداخلية للدول، ومن دعمها للإرهاب من خلال المجموعات المسلحة التابعة لها وجهودها لزعزعة أمن واستقرار المنطقة.
وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، قد كشف في مؤتمر صحافي بمدينة جدة السعودية مساء الجمعة، عن تفاصيل مباحثاته مع العاهل السعودي الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان.
وقال بايدن إن السعودية تعهدت بالعمل على "تمديد وتعزيز" الهدنة في اليمن، والتي أدت إلى توقف الحرب المستمرة منذ سنوات.
وأضاف أن السعودية ستقدم أكثر من مليار دولار كمساعدات تنموية جديدة لليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet