محافظ شبوة يصدر عفواً عن المتمردين بعد سيطرة الانتقالي على عتق

ديبريفر
2022-08-11 | منذ 2 شهر

شبوة (ديبريفر) - قال عوض العولقي محافظ شبوة الغنية بالنفط شرقي اليمن، مساء الأربعاء، إنه "أصدر عفواً عاماً عن أحداث التمرد والانقلاب العسكري؛ الّتي شهدتها مدينة عتق"، وذلك بعد ساعات من سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً على المدينة .
وأضاف المحافظ العولقي الموالي للإمارات في بيان، أنه "أشرف على نشر النقاط الأمنية والعسكرية؛ والدوريات اللازمة لِحفظ الأمن والأمان والسكينة العامة في المحافظة"، وفقاً لوكالة "شينخوا".
ووجه "المكاتب الخدمية بسرعة إصلاح الأضرار الناجمة عن الانقلاب العسكري، في خطوط نقل الطاقة، مُشددًا على حماية المرافق الحكومية والاقتصادية السيادية".
وفي وقت سابق الأربعاء، أفادت مصادر محلية بأن قوات العمالقة ودفاع شبوة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي سيطرت على مقر محور عتق العسكري ومقر قوات الأمن الخاصة ومعسكر اللواء 30 ومعسكر اللواء 21 ومعسكر النجدة، وجميع هذه القوات ضمن التشكيلات الأمنية والعسكرية الحكومية في شبوة.
وأكدت المصادر أن مدينة عتق تحت سيطرة قوات المجلس الانتقالي، لافتة إلى أن هذه القوات تمركزت في جميع المعسكرات التي سيطرت عليها، وفي جميع النقاط العسكرية والأمنية الرئيسة (المصينعة - بن لشدف - الجلفوز- الارسال - الكهرباء - تبة السجن) والواقع معظمها على مداخل ومخارج مدينة عتق.
وأشارت إلى أن الاشتباكات توقفت شبه كليا بعد سيطرة قوات الانتقالي على مدينة عتق.
وجاءت سيطرة قوات الانتقالي الجنوبي على مدينة عتق، بعد ساعات من إعلان محافظ شبوة عن انطلاق عملية عسكرية ضد ما أسماهم "المتمردين" بمساندة من طيران مسيَّر يرجَّح أنه إماراتي شنّ غارات على قوات الأمن الخاصة الحكومية وقوات الجيش التابعة لمحور عتق.
ومساء الأربعاء، أعلن  رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، رشاد العليمي جملة من الإجراءات، بعد سيطرة قوات الانتقالي على عتق، من ضمنها "إقالة بعض القادة في المحافظة، إضافة إلى تعليمات أخرى لتطبيع الأوضاع، بما في ذلك تشكيل لجنة برئاسة وزير الدفاع وعضوية وزير الداخلية وخمسة من أعضاء اللجنة الأمنية العسكرية المشتركة وفقاً لإعلان نقل السلطة".
وقال إن "هذه اللجنة ستتولى مهمة تقصي الحقائق ومعرفة الأسباب التي أدت إلى إزهاق أرواح أبناء شبوة، وتحديد مسؤولية السلطة المحلية والقيادات العسكرية والأمنية ودورها في تلك الأحداث ورفع النتائج إلى مجلس القيادة الرئاسي لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة".
وشهدت مدينة عتق اشتباكات منذ السبت الماضي بين قوات الأمن الخاصة وقوات الجيش الحكوميتين من جهة، وبين قوات دفاع شبوة التابعة للمجلس الانتقالي مسنودة بقوات العمالقة من جهة أخرى.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet