طعن الكاتب البريطاني سلمان رشدي في نيويورك

ديبريفر
2022-08-13 | منذ 2 شهر

نيويورك (ديبريفر) - تعرّض الكاتب البريطاني سلمان رشدي، يوم الجمعة، للطعن في العنق خلال مؤتمر في غرب ولاية نيويورك.
ورشدي من أصل هندي وأصدر مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله روح الله الخميني فتوى بهدر دمه عام 1989 بسبب روايته "الآيات الشيطانية"، التي اعتبرت مسيئة للإسلام.
وقالت شرطة نيويورك، في بيان "هرع مشتبه به إلى المنصة وهاجم رشدي ومحاوره. تعرّض رشدي للطعن في العنق وتم نقله بالمروحية إلى مستشفى في المنطقة".
وأكدت أنها قبضت على المهاجم، واسمه هادي مطر، 24 عاما، من نيوجرسي، ولا يزال الدافع وراء الهجوم مجهولا.
وفي وقت لاحق، قال وكيل الروائي رشدي إن الأخير "تحت جهاز التنفس الصناعي، ولا يستطيع التحدث".
وأضاف أن "الأنباء ليست جيدة، ورشدي قد يفقد على الأرجح إحدى عينيه، أعصاب يديه انقطعت، وتعرض كبده للطعن والتلف".
وتعرض رشدي للطعن خلال إلقائه كلمة في مؤسسة "تشوتوكوا"، بعدما هاجمه رجل يحمل سكيناً، وانهال عليه باللكمات والطعنات سقط على إثرها الكاتب الشهير أرضاً.
وأظهر فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي رشدي ملقى على الأرض، فيما تجري محاولات إسعافه من عدد من المحيطين، فيما تم تقييد المهاجم وطرحه أرضاً من قبل الحاضرين.
وأشارت وكالة "أسوشيتيد برس" إلى التهديدات التي تلقاها رشدي بالقتل من إيران في الثمانينيات، بسبب كتاباته.
وتحظر طهران كتاب رشدي "آيات شيطانية" منذ عام 1988 وتم تصنيفه "كُفراً".
وبعد ذلك بعام، أصدر المرشد الإيراني الراحل الإمام الخميني فتوى دعا فيها إلى قتل رشدي.
كما عرضت إيران أكثر من 3 ملايين دولار مكافأة لمن يقتل رشدي، حسب الوكالة الأمريكية.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet