خارجية الحوثيين تعتبر تجاهل مطالبهم الأساسية سيؤدي إلى إطالة أمد الحرب على اليمن

ديبريفر
2022-08-15 | منذ 1 شهر

صنعاء (ديبريفر) - قال هشام شرف، وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ التي شكلتها جماعة أنصار الله (الحوثيين)، في العاصمة اليمنية صنعاء، يوم الأحد، إن تجاهل المطالب الأساسية لجماعته سيؤدي إلى إطالة أمد الحرب على اليمن.
وأضاف شرف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، أن جماعته وافقت على تمديد الهدنة، لإتاحة الفرصة "لرعاة التسوية والسلام للاستجابة لمطالب الشعب اليمني الإنسانية في التخفيف من المعاناة التي يعيشها الملايين من أبناء اليمن بسبب الحرب العدوانية والحصار"، حسب تعبيره.
وأشار إلى أن "على رأس تلك المطالب، اعتماد المبالغ اللازمة لدفع مرتبات موظفي الخدمة العامة من خلال الموارد المحلية وفي مقدمتها عوائد تصدير النفط والغاز وعوائد الدولة عبر موانئها ومطاراتها".
وقال إن "الجهات الخارجية التي يتم التواصل معها تدرك تماماً أن تلك المتطلبات هي حقوق إنسانية تسبق أي ترتيبات عسكرية أو سياسية"، معتبراً "أي تعمد في تجاهلها أو التقليل من شأنها، سيؤدي إلى إطالة أمد الحرب على اليمن".
وكانت جماعة الحوثيين اشترطت تحسين الوضع الاقتصادي والإنساني لتمديد الهدنة المعلنة برعاية الأمم المتحدة.
وقال رئيس المجلس السياسي الأعلى (مجلس الحكم) التابع للجماعة، مهدي المشاط خلال لقائه وفد سلطنة عمان أواخر يوليو الماضي،  ينبغي أن "يرافق أي هدنة تحسين ملموس للوضع الاقتصادي والإنساني للشعب اليمني بما في ذلك صرف مرتبات كافة موظفي الدولة ومعاشات المتقاعدين".
وأضاف أن مطالب جماعته بوقف الحرب والفتح الكلي والفوري لمطار صنعاء الدولي، وميناء الحديدة، وصرف مرتبات كافة الموظفين من إيرادات النفط والغاز هي مطالب محقة وعادلة، ولا تنطوي على أي تعجيز أو تستدعي تنازلاً من الطرف الآخر، حسب قوله.
ورأى القيادي الحوثي، أن تنفيذ تلك المطالب "سيخلق أجواء داعمة للسلام وسيسهم بمشكل ملموس في تخفيف معاناة المواطنين".
وفي 2 أغسطس أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ أن الأطراف المتحاربة في اليمن وافقت على تمديد الهدنة لمدة شهرين إضافيين حتى 2 أكتوبر القادم.
وقال غروندبرغ في بيان "يتضمن هذا التمديد للهدنة التزاما من الأطراف بتكثيف المفاوضات للوصول إلى اتفاق هدنة موسع في أسرع وقت ممكن".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet