المبعوث الأممي يطالب الأطراف اليمنية بقرارات جريئة لبناء سلام دائم

ديبريفر
2022-08-15 | منذ 2 شهر

نيويورك (ديبريفر) - دعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانز غروندبرغ، اليوم الإثنين، أطراف الأزمة في اليمن إلى اتخاذ قرارات جريئة لتجنب العودة للحرب والبدء في بناء سلام دائم وشامل في البلد الغارق بالحرب منذ عدة سنوات.

وقال غروندبرغ في احاطة له أمام مجلس الأمن الدولي، إن الأطراف اليمنية التزمت بالتفاوض خلال فترة الهدنة الحالية، من أجل التوصل إلى اتفاق هدنة موسع، بحلول الثاني من أكتوبر المقبل، لكنها بحاجة ماسة لامتلاك الشجاعة الحقيقية باتخاذ قرارات جريئة وتقديم تنازلات لوقف الحرب التي أرهقت اليمنيين بشكل نهائي.

وأشار الى أن الهدنة لا تزال صامدة إلى درجة كبيرة من الناحية العسكرية مع استمرار الإنخفاض في أعداد الضحايا المدنيين، لاسيّما في الأسبوع الأول من شهر آب/ أغسطس والذي شهد تسجيل أقل عدد للضحايا المدنيين منذ بدء الهدنة وبداية الحرب في اليمن.

وقال : رغم التقارير المستمرة عن حدوث بعض الخروقات والتي مازال العمل جارياً بشكل جاد ومكثف في سبيل معالجتها والحد منها، الا أن الهدنة ماتزال صامدة وهذا أمر جيد ينبغي البناء عليه وتطويره وصولا الى وقف الحرب بشكل نهائي.

موضحاً أن مقترحه الخاص لتمديد وتوسيع الهدنة في اليمن هي دفع رواتب موظفي الدولة وفتح طرقات إضافية في تعز و محافظات أخرى وفتح وجهات إضافية للرحلات الجوية من وإلى مطار صنعاء الدولي وكذا تدفق السفن إلى ميناء الحديدة بشكل منتظم.

ولفت الى أن خطة الاتفاق الموسَّع ستشمل أيضا عناصر إضافية تحمل المزيد من الإمكانيات لتحسين الحياة اليومية لرجال ونساء اليمن.

وأقرّ المبعوث الأممي بتعثر الجهود الخاصة بفتح الطرقات المغلقة ورفع الحصار المفروض على مدينة من تعز، بعدما تم رفض جميع المقترحات المطروحة والمعدلة لفتح تلك الطرقات التي من شأنها تخفيف المعاناة التي يكابدها مئات الآلاف من السكان المحليين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet