الخارجية الايرانية تتهم التحالف بارتكاب جرائم مروعة في اليمن وتطالب بمحاسبته

ديبريفر
2022-08-18 | منذ 1 شهر

طهران (ديبريفر) - اتهمت وزارة الخارجية الايرانية، التحالف العربي الذي تقوده السعودية بارتكاب جرائم مروعة في اليمن أسفرت عن مقتل آلاف الأبرياء وتدمير البنية التحتية وإدخال اليمن في أكبر مأساة انسانية في القرن.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، إن ما وصفه بـ"التحالف الغازي" ارتكب جرائم وانتهاكات انسانية فضيعة في اليمن خلال السنوات الماضية.

وأشار الى أن تلك الجرائم  أسفرت عن مقتل الكثير من الأبرياء وتدمير البنية التحتية لليمن ، والتسبب في  كارثة إنسانية هي الأسوأ.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية: "التحالف الغازي وداعميه الغربيين يجب أن يحاسبوا على كل تلك الجرائم المرتكبة منذ سبع سنوات في اليمن.

ونفى كنعاني ما أسماها "مزاعم تهريب طهران أسلحة إلى جماعة أنصار الله (الحوثيين) في مدينة الحديدة الساحلية اليمنية عبر ميناء بندر عباس الإيراني".

وذكر أن تلك الادعاءات مجرد  ك"تدبير لا أساس له ومتكرر" من جانب "التحالف الذي تقوده السعودية وداعميه الغربيين" ، بحسب مانقل الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الإيرانية على الإنترنت .

وأوضح أن تلك الادعاءات المقدمة تهدف إلى صرف الانتباه عن حقائق الأزمة اليمنية...
مضيفاً أن "دعم إيران للشعب اليمني كان سياسيًا منذ بداية الأزمة وأن بلاده تدعم دائمًا عملية السلام في اليمن وكذلك جهود الأمم المتحدة لإنهاء هذه الحرب المدمرة سلمياً والحفاظ على الهدنة"، حد زعمه.

وكانت قناة العربية الاخبارية الممولة سعودياً، نشرت في وقت سابق من هذا الأسبوع مقطع فيديو لمهرب مزعوم قام بتحليل عدة عمليات نفذتها جماعة الحوثي لتهريب الأسلحة من إيران إلى اليمن.

وذكر المهرب في المقطع أن الأسلحة تم نقلها إلى خليج عمان قبل أن تستلمها الجماعة الحوثية وتقوم بنقلها لاحقًا إلى ميناء بربرة في أرض الصومال وشحنها على متن قارب آخر الى ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الجماعة المتحالفة مع إيران،غربي اليمن.

ويأتي ذلك بالتزامن مع الكشف عن الإيقاع بخلايا حوثية لتهريب الأسلحة وتنفيذ عمليات تخريبية في الساحل الغربي لليمن، من قبل جهاز الاستخبارات التابع للقوات المشتركة اليمنية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet