الحكومة اليمنية تطالب بضغط دولي لرفع القيود عن حملات التحصين في مناطق الحوثيين

ديبريفر
2022-08-22 | منذ 5 شهر

عدن (ديبريفر) - حذرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الأحد، من خطورة إستمرار القيود التي تفرضها جماعة أنصار الله (الحوثيين) على حملات التحصين الطبية ضد الأمراض الوبائية في العاصمة صنعاء وبقية المناطق اليمنية الخاضعة لسيطرة الجماعة المدعومة إيرانيا.

وقال وزير الاعلام اليمني معمر الارياني أن عرقلة الحوثيين المستمرة لحملات التلقيح  يهدد بتفشي العديد من الأوبئة الخطيرة وعودة الامراض الوبائية التي كانت اليمن تخلصت منها بشكل كامل قبل سنوات طويلة.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) بنسختها في عدن عن الوزير الارياني قوله: ان ممارسات الحوثيين أدت لظهور مئات الاصابات بمرض شلل الاطفال بعدما أعلنت منطمة الصحة العالمية سابقاً خلو اليمن من تلك الأوبئة، ومنها شلل الأطفال.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بإدانة تلك الممارسات الحوثية، والضغط على قيادات الجماعة لرفع القيود عن حملات التلقيح الميداني وتنفيذها بشكل سليم وشامل، بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان في العاصمة المؤقتة عدن والتي نفذت مؤخراً بالتعاون مع الشركاء ثلاث حملات.

وكانت منظمة الصحة العالمية، أكدت في بيان سابق لها أن  أقل من 2% من سكان اليمن (البالغ عددهم أكثر من 30 مليون) تلقوا التطعيم ضد فيروس كورونا كوفيد ـ 19.

وأرجعت الصحة العالمية أسباب تدني نسبة الحاصلين على اللقاحات في اليمن لعدة أسباب، أهمها : "عدن سماح سلطات الأمر الواقع في شمال اليمن الحوثيين بإيصال اللقاحات الخاصة بالفيروس إلى السكان الذين يعيشون تحت سيطرتها".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet