الأمم المتحدة : ينقصنا 14 مليون دولار لبدء تفريغ صافر

ديبريفر
2022-08-31 | منذ 4 أسبوع

جنيف (ديبريفر) قالت الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء إنها بحاجة إلى 14 مليون دولار قبل البدء في عملية طارئة لمنع تسرب نفطي من الخزان العائم "صافر" الذي يرسو قبالة سواحل اليمن، في حين حملت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، المنظمة الدولية مسؤولية تأخير إنهاء هذه الأزمة.
وذكر راسل جيكي، مستشار منسق الأمم المتحدة في اليمن، في إحاطة دورية للمنظمة في جنيف "ينقصنا أقل من 14 مليون دولار لجمع 80 مليون دولار مستهدفة والبدء بعملية طارئة لنقل النفط من صافر إلى سفينة آمنة".
وحذر من أن "العملية لا يمكن تنفيذها بدون الحصول على الأموال اللازمة" مشيراً إلى أنه من بين 66 مليونًا وعد بها بالفعل مانحون مختلفون، لم يتم سوى جمع عشرة ملايين حتى الآن، في حين أن السفينة يمكن أن تنكسر أو تنفجر" في أي لحظة".
وأضاف جيكي "التيارات والرياح العاتية، بين أكتوبر وديسمبر، تزيد من مخاطر وقوع كارثة، وإذا لم نتحرك، فسوف تنكسر السفينة وستحدث كارثة. إنها مسألة وقت لا أكثر".
وأشار إلى أن التسرب النفطي في حال وقوعه سيكون خامس أسوأ تسرب ناجم عن ناقلة، وأن "عملية تنظيفه وحدها ستكلف 20 مليار دولار".
وتقدر التكلفة الإجمالية بـ 144 مليون دولار متضمنة احتساب المرحلة الثانية التي تقضي باستبدال "صافر" بحل آمن ودائم.
من جانبها حملت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، الأمم المتحدة مسؤولية التأخر في إنهاء أزمة صافر .
وقال زيد الوشلي، رئيس لجنة صافر ونائب رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر التابعة للحوثيين، في تصريحات صحفية يوم الثلاثاء : "التأخير ليس من طرفنا، الآن الأمم المتحدة هي المسؤولة، على ما يبدو أن لديهم مشاكل لوجستية تتعلق بعملية التمويل"، مشيراً إلى أن الأمر لا يتعلق بصيانة السفينة، بل شراء سفينة بديلة عن صافر.
وأضاف أن اللجنة تعمل في هذا الوقت مع الأمم المتحدة من أجل إيجاد حل دائم لمشكلة خزان النفط العائم "صافر"، حيث تم الاستعانة بفريق هولندي متخصص عبر المنظمة الدولية.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet