مسؤول رفيع: وعود المجتمع الدولي للحكومة مقابل تنازلاتها لانجاح الهدنة تبخرت في الهواء

ديبريفر
2022-09-08 | منذ 3 أسبوع

الرياض (ديبريفر) - انتقد مسؤول يمني رفيع المستوى، اليوم الخميس، طريقة الأمم المتحدة ووسطاء السلام الدوليين في إدارة الهدنة القائمة في اليمن منذ خمسة أشهر.

وذكر عضو مجلس القيادة الرئاسي اليمني، عثمان مجلي، إن هذه الطريقة التي تدار من خلالها الهدنة لاتفيد الشعب اليمني ولا تسهم في التخفيف من معاناته بقدر ما تخدم جماعة أنصار الله (الحوثيين) فقط.

وأضاف مجلي خلال لقاء مع السفير البريطاني لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم - الذي تحمل بلاده قلم مجلس الأمن الخاص بملف الأزمة اليمنية، أن المجتمع الدولي لم يفِ بوعوده التي قطعها للحكومة الشرعية مقابل تقديمها تنازلات كبيرة لإنجاح الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة.

وأشار المسؤول اليمني الى أن الحكومة المعترف بها دوليا تعرضت لضغوط كبيرة لقبولها بتقديم تنازلات كبرى في مقابل تعهدات قطعتها الأمم المتحدة والفاعلين الدوليين بشأن الدفع نحو سلام دائم وعادل في البلد، وإنهاء الأطماع الايرانية،لكن تلك الوعود فيما يبدو تبخرت الان.

وقال، إن "محاولات جماعة الحوثي التنصل من استحقاقات الهدنة وتعطيل حركة السفن وآلية تدفق المشتقات النفطية التي وافق عليها مجلس القيادة الرئاسي والحكومة، ليس سوى جزء من ديدن الجماعة ومغالطاتها".

مضيفاً أن "تلك المغالطات ماهي الا ارتداد لحالة التشبع بعد حصولها على كميات كبيرة من الوقود والمشتقات النفطية، وتحويلها إلى مخزون استراتيجي، من أجل التهيئة لإفشال الهدنة واستئناف شن حرب على شعبنا مجددًا"، وفق تعبيره.

وأتهم مجلي، الجماعة الحوثية بإفشال فتح الطرق المغلقة بمدينة تعز وأعمال اللجنة العسكرية التي يشرف عليها فريق المبعوث الأممي هانز غروندبرغ، وقيامها بتحريك قواتها العسكرية وأسلحتها الثقيلة إلى حدود المناطق المحررة"،في تأكيد واضح على نواياها باستئناف الحرب مجددا.

وقال : "نعرف أن الحوثي يعمل برؤية إيرانية تخريبية منذ ثمانينات القرن الماضي، تسانده هالة إعلامية كبيرة تعمل على التضخيم وتزييف الوعي.

مستطرداً بالقول: "الشعارات التي يحملها الحوثي شعارات مزيفه خلصت إلى إسقاط الدولة وتشريد الشعب اليمني في عواصم العالم و حولت غالبية اليمنيين إلى نازحين في بطون الأودية وفي الصحاري و الجبال، وقتلت كل من تحالف معها و نهبت حقوقهم".

من ناحيته أكد السفير البريطاني ريتشارد أوبنهايم اهتمام بلاده بتمديد الهدنة و إنهاء أزمة المشتقات النفطية و الاستفادة من الجهود الدولية المبذولة لإنهاء الحرب والدخول في مرحلة سلام تخدم المنطقة و تقطع التدخلات الخارجية في الشأن اليمني، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية سبأ بنسختها في عدن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet