العليمي يحمل المجتمع الدولي تبعات "التراخي" إزاء انتهاكات الحوثيين

ديبريفر
2022-09-12 | منذ 5 شهر

الرياض (ديبريفر) - حمل رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، رشاد العليمي، يوم الأحد، المجتمع الدولي تبعات ما وصفه بالتراخي إزاء انتهاكات جماعة أنصار الله (الحوثيين)، وتداعيات ذلك على فرص السلام وأمن المنطقة والعالم.
جاء ذلك خلال لقائه في الرياض، المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيموثي ليندركينغ، وسفير الولايات المتحدة ستيفن فاغن، حيث جرى بحث مستجدات الوضع في اليمن والجهود الدولية الرامية لإحياء مسار السلام، وفق ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن.
وفي اللقاء، حمل العليمي "المجتمع الدولي تبعات التراخي إزاء ممارسات وانتهاكات المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الإيراني، وتداعيات ذلك على فرص السلام، وأمن المنطقة والعالم"، حسب قوله.
وأشاد بـ "دور الولايات المتحدة الأمريكية، ومبعوثها الخاص في مساعيه الحميدة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني، ودعم قيادته السياسية على مختلف المستويات".
من جانبه، أحاط المبعوث الأمريكي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي بـ "نتائج جولاته الأخيرة الرامية إلى تثبيت الهدنة القائمة، ودفع الحوثيين على احترام التزاماتهم، بما في ذلك فتح طرق تعز، والمحافظات الأخرى، ودفع رواتب الموظفين من عائدات موانئ الحديدة".
وأشاد بـ "القرارات الرئاسية والحكومية الاستثنائية الأخيرة المتضمنة تسهيل دخول سفن المشتقات النفطية إلى موانئ الحديدة رغم عراقيل جماعة الحوثيين، ومساعيها لاصطناع الأزمات الإنسانية وابتزاز المجتمع الدولي"، حد تعبيره.
وأكد ليندركينغ "حرص الولايات المتحدة على دعم الإصلاحات التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي والحكومة، خصوصا في المجالات الخدمية، وتحسين الإيرادات العامة للدولة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet