وفد الحوثيين في الضاحية الجنوبية لبيروت بعد زيارته لطهران

ديبريفر
2022-09-16 | منذ 2 أسبوع

بيروت (ديبريفر) - بحث كبير مفاوضي جماعة أنصار الله (الحوثيين)، الناطق الرسمي باسمها، محمد عبدالسلام، اليوم الجمعة، مع أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله، في الضاحية الجنوبية لبيروت، مفاوضات تمديد الهدنة السارية في اليمن والتي تنتهي في 2 أكتوبر القادم.
ووفقاً لقناة "المنار" التابعة لحزب الله، جرى خلال اللقاء "استعراض آخر الأوضاع السياسية في المنطقة عموماً ‏وفي اليمن خصوصاً فيما يتعلق بمفاوضات الهدنة القائمة والتطورات الميدانية ‏وآفاق الحلول المطروحة"، دون مزيد من التوضيحات.
وجاءت زيارة وفد الحوثيين إلى بيروت بعد أيام من زيارة طهران ولقاء عدد من المسؤولين الإيرانيين، حيث حدد عبدالسلام أربعة شروط اعتبرها ضرورية للقبول بتمديد الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة في اليمن منذ شهر أبريل الماضي.
وقال كبير المفاوضين الحوثيين، محمد عبد السلام، إن "التطبيق الصحيح لبنود الاتفاق، ورفع الحصار، وإيقاف الحرب، ودفع رواتب الموظفين، أمر ضروري لاستمرار الهدنة".
وكان حسن نصر الله قال في حوار تلفزيوني، خلال يوليو الماضي، إن "حزب الله" ليس مؤهلاً للعب دور الوساطة في الحرب على اليمن"، مشيرا إلى أنه "طرف مع عبد الملك الحوثي وأنصار الله ومع الشعب اليمني".
وأشار نصر الله، إلى أن "الوسيط، عادة، يطلب تنازلات من قبل الطرفين ولكن، أي تنازل يمكن أن يطلب من قبل أنصار الله؟"، مضيفا: "الإيرانيون أعطوا جواباً واضحاً بخصوص الوساطة في حرب اليمن، وهو أن لا شيء يمكن لليمنيين التنازل عنه".
ولفت إلى أن "علاقة حزب الله بكل من السعودية والإمارات لا تستند إلى مسائل عقائدية بل إلى أمور سياسية"، موضحا أن "الخصومة مع السعودية تقف عند حدود الموقف السياسي لا أكثر من ذلك".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet