الأمم المتحدة : نقص التمويل أوقف خدمات الصحة في مخيمات النازحين بمأرب اليمنية

ديبريفر
2022-09-17 | منذ 2 أسبوع

مأرب (ديبريفر) - قالت المنظمة الدولية للهجرة، إن أكثر من 258 ألفاً من النازحين في مخيمات محافظة مأرب شمال شرق اليمن، فقدوا خدمة الرعاية الصحية خلال شهر سبتمبر الجاري، بسبب نقص التمويل.
وذكر تقرير حديث للمنظمة التابعة للأمم المتحدة، أن النقص في التمويل أدى إلى تعريض برامجها الصحية في مأرب لخطر الإغلاق خلال الشهر الحالي، وذلك سيترك ما يقرب من 49 ألف أسرة أو 258 ألف فرد من دون خدمات الرعاية الصحية.
وأوضح أن ذلك سيؤثر على ما يقدر بـ10 آلاف امرأة حامل  و38 ألف طفل و42 ألف شخص يعانون من الإعاقة، و1830 مهاجراً الذين يعيشون في أكثر من 125 موقعاً للنزوح منتشرة في مركز المحافظة ومحيطها وفي مديرية الوادي المجاورة.
ونبهت المنظمة إلى أنه إذا استمرت فجوة التمويل، فإنها ستغلق نحو ثلاث من مجموعات العلاج وتقطع نصف دعمها لمستشفى محمد هائل ومستشفى الجفينة الميداني.
ووفقاً لمصفوفة تتبع النزوح، فإن نحو 392 ألف أسرة نزحت إلى محافظة مأرب أو داخلها خلال الشهر الماضي، حيث انتقلت معظم الأسر من محافظة شبوة ومديريات الجوبة وجبل مراد وحريب إلى المناطق المكتظة بالفعل في مدينة مأرب ومديرية الوادي.
وأفادت المنظمة الدولية، بأنها لا تغطي 75 موقعاً، وقد ازدادت الحاجة إلى عيادات ثابتة في مواقع النزوح الأكبر، مثل مخيم السويداء، ومخيم النور، والست، والعرق الشرقي، والخراشي، والشرقي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet