الأمم المتحدة تعلن تلقيها التعهدات الكافية لبدء إنقاذ "صافر"

ديبريفر
2022-09-22 | منذ 2 أسبوع

نيويورك (ديبريفر) - أعلنت الأمم المتحدة، يوم الأربعاء، تلقيها تعهدات مالية كافية لبدء المرحلة الأولى من عملية إنقاذ خزان النفط العائم"صافر"، الذي يرسو قبالة سواحل اليمن والمهدّد بالتسبّب بتسرّب نفطي ضخم في البحر الأحمر.
وقال ديفيد غريسلي، منسّق الشؤون الإنسانية للأمم المتّحدة في اليمن، خلال مؤتمر صحفي "لقد تلقّينا تعهّدات والتزامات كافية لإطلاق عملية طارئة لإنقاذ ناقلة النفط صافر قبالة السواحل اليمنية".
وأوضح غريسلي أن إجمالي هذه التعهّدات والالتزامات يتراوح بين 77 و78 مليون دولار.
وأضاف: "وحتى نبدأ العمل في عملية الطوارئ تلك في أقرب وقت ممكن، تحتاج الأمم المتحدة من الجهات المانحة تحويل جميع تعهداتها إلى نقد (نقود سائلة)".
وذكر المسؤول الأممي أنه "اعتبارا من 18 سبتمبر الجاري، تم تحويل 59 مليون دولار ونأمل أن يتم تحويل التعهدات المتبقية إلى نقد قريبا".
وأشار إلى أنّ المنظمة الدولية ناشدت الجهات المانحة الوفاء بهذه الوعود والالتزامات في أسرع وقت ممكن.
وأفاد غريسلي بأن "الأمم المتحدة تحتاج أيضا 38 مليون دولار أخرى لإنهاء المهمة بشكل آمن طويل الأجل".
و"صافر" وحدة تخزين وتفريغ عائمة راسية على بعد 60 كيلومترا شمال ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) غربي اليمن.
وبسبب عدم خضوعها لأعمال صيانة منذ عام 2015 كأحد تداعيات الحرب، أصبح النفط الخام (1.148 مليون برميل) والغازات المتصاعدة تمثل تهديدا خطيرا للمنطقة، وتقول الأمم المتحدة إن السفينة "قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet