الحكومة اليمنية ترحب بتعهدات المانحين لإنقاذ خزان صافر

ديبريفر
2022-09-23 | منذ 2 أسبوع

عدن (ديبريفر) - رحبت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الخميس، بإعلان الأمم المتحدة تلقيها تعهدات كافية لإنقاذ خزان النفط  العائم "صافر" الذي يرسو قبالة سواحل الحديدة غربي البلاد.
وقال وزير المياه والبيئة في الحكومة اليمنية توفيق الشرجبي، في تصريح نشرته  وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، بنسختها في الرياض وعدن، "نرحب بإعلان الأمم المتحدة تلقي تعهدات والتزامات كافية لتنفيذ عملية الإنقاذ الطارئة لخزان صافر النفطي العائم قبالة سواحل الحديدة".
وأشاد "بالجهود الناجحة التي بذلتها الأمم المتحدة في عملية حشد التمويل اللازم لتنفيذ المرحلة الأولى من خطتها المنسقة للتعامل مع التهديد البيئي الخطير في البحر الأحمر".
وأشار الوزير اليمني إلى أن "هذه الجهود الأممية ستسهم في تفادي كارثة بيئية هي الأسوأ منذ قرون".
ودعا "المانحين الذين تعهدوا بتمويل العملية إلى الإسراع في تنفيذ تعهداتهم لتفادي الكارثة الوشيكة".
والأربعاء، قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية باليمن ديفيد غريسلي: "لقد تلقّينا تعهّدات والتزامات كافية لإطلاق عملية طارئة لإنقاذ ناقلة النفط صافر قبالة السواحل اليمنية".
وأوضح غريسلي أن إجمالي هذه التعهّدات والالتزامات يتراوح بين 77 و78 مليون دولار.
و"صافر" وحدة تخزين وتفريغ عائمة راسية على بعد 60 كيلومترا شمال ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) غربي اليمن.
وبسبب عدم خضوعها لأعمال صيانة منذ عام 2015 كأحد تداعيات الحرب، أصبح النفط الخام (1.148 مليون برميل والغازات المتصاعدة تمثل تهديدا خطيرا للمنطقة، وتقول الأمم المتحدة إن السفينة "قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet