منظمة دولية: تأثيرات التغير المناخي تفاقم شح المياه في اليمن

ديبريفر
2022-09-29 | منذ 2 شهر

عدن (ديبريفر) - قالت المنظمة الدولية للهجرة، اليوم الخميس، إن تأثيرات التغير المناخي تساهم في تفاقم شح المياه في اليمن، مع حاجة حوالي 18 مليون شخص لدعم الوصول إلى خدمات المياه والصرف الصحي .
 وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، في تغريدة على حساب مكتبها في اليمن بموقع "تويتر" ، " اليمن يعد أحد أكثر بلدان العالم التي تواجه شحاً في المياه".
وأوضحت أن حوالي 18 مليون شخص في اليمن يحتاجون لدعم الوصول إلى خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة.
وأشارت إلى أن قلة البنية التحتية تسببت في حرمان السكان من الحصول على المياه بشكل آمن وكريم، كما أدت سنوات من الصراع، إلى تدهور البنية التحتية مثل شبكات التوزيع ومصادر مياه الشرب، ووحدات الضخ.
وتابعت المنظمة الأممية، "تساهم تأثيرات التغير المناخي، في تفاقم شح المياه وحدوث ظروف الطقس المتطرفة لتحرم المجتمعات من المياه النظيفة".
وأكدت المنظمة أنها مع شركائها تساعد في توفير مصادر المياه النظيفة والعذبة للمجتمعات التي عانت لسنوات من خلال إعادة تأهيل الأنظمة والبنية التحتية للمياه في الريف والحضر وإيجاد مصادر جديدة للمياه، وتشغيل الآبار عبر أنظمة الطاقة الشمسية منخفضة التكلفة، وتوفير المعدات والتدريب للسلطات العامة والمجتمعات لاستخدامها في تشغيل وصيانة أنظمة المياه. 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet