الولايات المتحدة تؤكد دعمها والمجتمع الدولي لهدنة موسعة في اليمن

ديبريفر
2022-10-12 | منذ 4 شهر

واشنطن (ديبريفر) بدأ المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ، يوم الثلاثاء، زيارة إلى المنطقة لدعم المفاوضات المكثفة التي تقودها الأمم المتحدة مع الأطراف اليمنية للتوصل إلى اتفاق بشأن تمديد وتوسيع الهدنة التي انتهت في 2 أكتوبر الجاري.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، إن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي على استعداد لدعم هدنة موسعة في اليمن.
وأضاف البيان أن لدى جماعة أنصار الله (الحوثيين) فرصة لدعم اتفاق هدنة موسعة يمهد الطريق لعملية سلام شاملة ودائمة بقيادة اليمنيين.
وحث البيان الحوثيين على دعم المقترح الأممي لتوسيع الهدنة، التي من شأنها أن توفر لملايين اليمنيين الإغاثة الفورية ، بما في ذلك مدفوعات رواتب موظفي الخدمة المدنية التي تشتد الحاجة إليها ، وفتح الطرق من وإلى تعز وعبر البلاد ، والمزيد من وجهات الطيران من صنعاء ، والوصول إلى العدالة والمساءلة والتعويض عن انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان.
وأكد البيان أن "الهدنة تظل أفضل فرصة للسلام حصل عليها اليمنيون منذ سنوات"، لافتة إلى أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي على استعداد لدعم هدنة موسعة
ومطلع الشهر الجاري، أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، عدم التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في اليمن التي استمرت 6 أشهر منذ مطلع أبريل الماضي.
وأكد غروندبرغ استمرار جهوده مع أطراف الصراع في اليمن من أجل ذلك، داعياً إلى "الحفاظ على الهدوء والامتناع عن أي شكل من أشكال الاستفزازات أو الأعمال التي قد تؤدي إلى تصعيد العنف".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet