السفير اليمني بلندن : صفقة إيرانية مرتقبة قد تفضي لإنهاء الحرب

ديبريفر
2022-10-15 | منذ 4 شهر

لندن (ديبريفر) - أتهم دبلوماسي يمني بارز، اليوم السبت، النظام الايراني بالمناورة والتلاعب بمصائر البلدان والشعوب العربية ، وعلى رأسها اليمن، مقابل صفقات سياسية واقتصادية مشبوهة مع الولايات المتحدة الامريكية والدول الغربية.

وقال الدكتور ياسين سعيد نعمان سفير اليمن لدى المملكة المتحدة البريطانية، أن النظام الايراني بات يمتلك أكثر من ساحة عربية للتحرك واللعب فيها بما يتفق مع مصالحه الخاصة، دون إكتراث بالدماء التي تراق والمآسي الانسانية التي تطحن تلك البلدان.

وأوضح في منشور على حائطه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن نظام طهران الذي يناور ويتنازل في لبنان، هو ذاته الذي نراه يتشدد ويقاتل في اليمن.

وأضاف السفير اليمني: إن النظام الإيراني " يوجه الحوثيين برفض تمديد الهدنة في اليمن، وفي الوقت عينه يطلب من حزب الله اللبناني أن يقبل ترسيم الحدود مع إسرائيل".

مؤكداً أن المصالح الايرانية وحدها من تقرر مصير هذه البلدان العربيث وفقا للخيار الذي يتخذه نظام الملالي في كل بلد وما يترتب عليه من نتائج.

وأستطرد الدبلوماسي اليمني قائلاً : "في موضوع ترسيم حدود لبنان مع إسرائيل ظل حزب الله يناور ويعارض الترسيم بانتظار الصفقة التي طرحت على الطاولة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية أثناء توسط أمريكا بشأن الترسيم، وهي السماح لطهران بتصدير كمية من النفط تصل قيمتها الإجمالية إلى سبعين مليار دولار".

مضيفاً : "بعد ذلك رأينا أمين عام حزب الله يتحدث عن أن الحزب يقف مع الدولة فيما تراه مفيدا للبنان" بخلاف مواقفه المتشددة والمتصلبة حيال موضوع ترسيم الحدود هذا.

وتساءل السفير نعمان عن ماهية الصفقة التي تتطلع اليها إيران مع الغرب حالياً للقبول باحياء الهدنة المتعثرة في اليمن.

وقال : "ترى ما هي الصفقة التي يطلبها النظام الإيراني مقابل تمديد الهدنة وإنهاء الحرب في اليمن؟!".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet