كبير مستشاري خامنئي: يجب إعادة العلاقات الدبلوماسية بين إيران والسعودية

ديبريفر
2022-10-20 | منذ 2 شهر

طهران (ديبريفر) أكد علي أكبر ولايتي كبير مستشاري المرشد الإيراني علي خامنئي، يوم الأربعاء، ضرورة إعادة العلاقات الدبلوماسية مع المملكة العربية السعودية.
إنه يجب على إيران والسعودية إعادة فتح سفارتيهما لتسهيل التقارب بين البلدين، وذلك وسط تحركات من طهران والرياض لإحياء العلاقات الثنائية.
وأضاف في حوار تلفزيوني، "نحن جيران للسعودية ويجب أن نتعايش. يجب معاودة فتح سفارتي البلدين من أجل حل مشاكلنا بطريقة أفضل".
وتابع ولايتي، "مما لا شك فيه، أنه بسبب الاحترام المتبادل والاحتياجات القائمة، هناك إمكانية لحل بعض الخلافات في وجهات النظر والآراء".
وأشار إلى أن "إيران في قلب جبهة المقاومة وتعمل جنبا إلى جنب مع اليمن ولبنان وسوريا وفلسطين والعراق".
وقطعت إيران والسعودية العلاقات في 2016 بعد أن تعرضت بعثة دبلوماسية سعودية في طهران لهجوم من قبل حشود غاضبة في يناير 2016 بسبب إعدام رجل الدين الشيعي السعودي الشيخ نمر النمر.
ويدعم كل بلد منهما أطرافاً متناحرة في حروب بالوكالة في أنحاء المنطقة، من اليمن إلى سوريا وأماكن أخرى.
وفي العام الماضي، بدأت طهران والرياض محادثات مباشرة في محاولة لتحسين العلاقات. واستضافت بغداد خمس جولات من المحادثات حتى الآن، كان آخرها في أبريل.
وفي وقت سابق الأربعاء أعرب وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، عن أمله في تسريع عقد جولة جديدة من المفاوضات مع السعودية.
وقال عبد اللهيان، في تصريحات ضمن برنامج وثائقي متلفز تحت عنوان "ميدان الدبلوماسية"، إن "السعوديين أعلنوا مؤخرا عن استعدادهم لعقد اجتماع على المستوى السياسي مع طهران"، معربا عن أمله في تسريع وتيرة الإجراءات لعقد الجولة الخامسة من المباحثات بين الجانبين، حسب وكالةالأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).
من جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان أن "الحوار القائم بين المملكة وإيران لم يصل إلى نتائج ملموسة"، مشيراً إلى أن "المملكة تنظر في جولة محادثات سادسة مع إيران .
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet