الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بمحاولة فرض حصار إقتصادي على الشعب

ديبريفر
2022-12-04 | منذ 2 شهر

عدن (ديبريفر) - حذرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، السبت، من مخاطر استمرار تدفق الأسلحة والطائرات المسيرة الايرانية الى جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن.

وقال وزير الخارجية أحمد بن مبارك، السبت، إن تدفق السلاح الإيراني للحوثيين خاصة الطائرات المسيرة يشكل تهديداً ليس لليمن فقط وانما لأمن المنطقة وإمدادات النفط العالمية.

وأضاف خلال مباحثات ثنائية مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران روبرت مالي، أن الدعم الإيراني للحوثيين أدى الى تفاقم الأزمة في اليمن وتعثر كل جهود احلال السلام.

وأشار وزير الخارجية اليمني الى قيام جماعة الحوثي باستهداف "المنشآت وناقلات النفط في اليمن عن طريق المسيرات الإيرانية.

وقال إن الجماعة الحوثية تهدف من وراء تلك الهجمات الى "فرض حصار اقتصادي على الشعب اليمني ومفاقمة الأزمة الإنسانية خدمة للمشروع الإيراني التخريبي"، وفق تعبيره.

وفي وقت سابق، السبت، أعلنت البحرية الأمريكية، اعتراض سفينة صيد تحمل أكثر من 50 طناً من الأسلحة ووقود الصواريخ قادمة من إيران، يرجح بأنها كانت ذاهبة للحوثيين في اليمن.

وتحتوي الشحنة على أكثر من مليون طلقة عيار 7.62 ملم، و25 ألف طلقة 12.7 ملم ومايقرب من 7 آلاف فتيل للصواريخ وأكثر من ألفي كيلو من وقود الصواريخ.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet