الحوثيون يحذرون من "عواقب غير محمودة" لاستئناف تصدير الخام اليمني

ديبريفر
2022-12-11 | منذ 2 شهر

صنعاء (ديبريفر) حذرت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، يوم السبت، من ما أسمتها "عواقب غير محمودة"، في حال استئناف تصدير النفط الخام من الموانئ الخاضعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.
وقال وزير النفط والمعادن في حكومة الإنقاذ التي شكلها الحوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء، أحمد دارس، في تصريحات نقلتها قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة، إن "صنعاء لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي تصعيد بالورقة الاقتصادية"، من قبل التحالف العربي بقيادة السعودية والحكومة اليمنية.
ودعا "الشركات الأجنبية التي تنوي القيام بعمليات نهب جديدة مستقبلا، إلى ضرورة العودة إلى صنعاء قبل الإقدام على أي خطوة تتعلق بالثروة السيادية"، حسب قوله.
وحذر من "عواقب غير محمودة في حال عدم أخذ تحذيرات صنعاء على محمل الجد"، على حد تعبيره.
وجاء تهديد جماعة الحوثيين، بعد أيام من إدراج الحكومة اليمنية المعترف بها، 12 شركة تجارية غالبيتها خاصة باستيراد النفط على قائمة الإرهاب، وحظر التعاملات المصرفية معها، على خلفية تمويلها للجماعة.
 وخلال أكتوبر ونوفمبر الماضيين، شنت جماعة الحوثيين هجمات على 3 موانئ نفطية، هي الضبة والنشيمة وقنا في محافظتي حضرموت وشبوة شرقي اليمن، وسط دعوات محلية ودولية لوقف الهجمات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet