جماعة الحوثي تتوعد بردٍ عنيف ضد أي محاولة للمساس بالسيادة البحرية

ديبريفر
2022-12-14 | منذ 1 سنة

صنعاء (ديبريفر) - توعدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) برد حازم وصارم مع أي تهديدات او محاولات للمساس بالسيادة اليمنية على مجالها البحري، وذلك على خلفية إعلان الجيش المصري توليه مهمة قيادة القوات الدولية في البحر الأحمر وخليج عدن.

وأكدت الجماعة على لسان وزير دفاعها اللواء محمد العاطفي، أنها ستتخذ كافة الاجراءات التي تضمن التعامل بقوة وحزم مع أي تطور يمثل تهديداً أو الاقتراب من السيادة البحرية.

وذكر العاطفي في تصريحات نقلتها وسائل الاعلام الحوثية، إن الأمن البحري للمياه الإقليمية اليمنية ستكون له الأولوية في المرحلة المقبلة.

وأضاف: إن "مضيق باب المندب وخليج عدن والبحر العربي والامتداد الإقليمي لأرخبيل سقطرى والجزر اليمنية هي أرض يمنية ذات سيادة كاملة"؛ حد تعبيره.

محذراً من مغبة الاقتراب من المياه الاقليمية اليمنية أو محاولة الانتقاص من السيادة عليها.

وقال المسؤول العسكري الحوثي، إن جماعته ستضطر للجوء الى خيارات عنيفة لايلومهم عليها أحد بعد أن حاولت الجماعة تقديم كل السبل للوصول إلى نهاية إيجابية ، حسب قوله.

وأضاف: "لدينا خيارات لا يلومنا عليها أحد إن لجأنا إليها، لأننا قدمنا كل السبل للوصول إلى نهاية إيجابية، لكن العدو يأبى إلا أن يسير عكس التيار وقد أعذر من أنذر"، وفق تعبيره.

وأوضح العاطفي أن القوات المسلحة اتخذت كافة الإجراءات التي تضمن التعامل بقوة وحزم مع أي تطور يمثل تهديداً أو المساس بالسيادة الوطنية أو الاقتراب من السيادة البحرية.

وتابع: "إن ما نشهده اليوم من أعمال عدائية وتآمرية وتخريبية ومن حصار، شهادة مؤكدة أن العدوان لا يريد ولا يرغب في إحلال أي شكل من أشكال السلام والتهدئة، وليس لديه أي استعداد حقيقي للتفكير بإيجابية نحو الاستقرار والسلام في المنطقة واحترام إرادة الشعب اليمني".

ومضى قائلاً: "العدو يسعى لتحويل حربه المباشرة إلى صراع داخلي بين أبناء اليمن الواحد، وإحداث المشاكل وافتعالها وإثارتها، وتفتيت النسيج الاجتماعي، وتمزيق وطمس الهوية اليمنية، والعبث بملف الأسرى، وشراء أسلحة هجومية وأنظمة دفاعات جوية، وإنشاء قواعد عسكرية في الجزر اليمنية، ونهب ثروات اليمن النفطية، حسب زعمه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet