الحوثيون يشككون في تقرير أممي عن الأطفال ضحايا الحرب في اليمن

ديبريفر
2022-12-14 | منذ 2 شهر

صنعاء (ديبريفر) شككت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، في الأعداد التي أعلنتها الأمم المتحدة للضحايا من الأطفال جراء الحرب في اليمن، والتي بلغت 11 ألف قتيل وجريح.
ونقلت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة، عن المتحدث باسم المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية، طلعت الشرجبي، قوله، إن "اليونيسف تحدثت عن 11 ألف قتيل وجريح من الأطفال ثلثهم فقط بسبب الغارات، بينما إحصائياتنا تؤكد وقوع 9 آلاف قتيل وجريح من الأطفال بسبب الغارات المباشرة".
وأضاف: "نتحدث عن أكثر من 120 ألف شهيد وجريح بسبب العدوان والحصار بينما الأمم المتحدة تحاول تضليل الرأي العام بتقليص هذا العدد"، حسب تعبيره.
واستطرد المتحدث الحوثي "المنظمات الأممية دائما تتهرب ولا تتحدث عن السبب المباشر لوقوع الكارثة الإنسانية في اليمن ولا تحمل دول التحالف مسؤولية الأمر".
وتابع "الأمم المتحدة تتحدث عن الضحايا وسوء التغذية دون أن تقدم على أي خطوة لإيقاف الكارثة الإنسانية".
واتهم الشرجبي، الأمم المتحدة بالتواطؤ مع التحالف العربي الذي تقوده السعودية، وقال إن المنظمة الدولية "ألغت السعودية من قائمة العار وأظهرت تعاونا كبيرا معها للهروب من المحاسبة وعززت لها قناعة الإفلات من العقاب".
وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، أعلنت يوم الإثنين، مقتل 3774 طفلاً (2742 فتى و983 فتاة و49 مجهولا)، وإصابة 7245 طفلا (5299 فتى و1946 وفتاة)، جراء الصراع في اليمن، مرجحةً أن تكون الأرقام الحقيقية أعلى بكثير.
وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف كاثرين راسل، في بيان عقب زيارتها لليمن، "بالنسبة إلى الأطفال أصبحت الحياة صراعا من أجل البقاء. لقد فقد آلاف أرواحهم، ولا يزال مئات الآلاف غيرهم معرضين لخطر الموت".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet