وزير خارجية اليمن يحذر من "عواقب وخيمة" لاستهداف المنشآت النفطية

ديبريفر
2022-12-20 | منذ 1 شهر

الرياض (ديبريفر) حذر وزير الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أحمد بن مبارك يوم الإثنين، من عواقب وخيمة لاستهداف المنشآت النفطية من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مطالباً بإجراءات حازمة لوقف هجماتها.
جاء ذلك خلال لقائه في العاصمة السعودية، الرياض، المبعوث السويدي الخاص إلى اليمن بيتر سيمنبي، وناقش معه الوضع في اليمن من جوانبه المختلفة، على ضوء إحباط جماعة الحوثيين لجهود تحقيق السلام، وشنها حربا اقتصادية على الشعب اليمني، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن.
واعتبر الوزير اليمني استهداف الحوثيين بالطائرات المسيرة الإيرانية للمنشآت الحيوية في اليمن، "انتهاكاً جديداً للقانون الإنساني الدولي، ويندرج ضمن الأجندة التخريبية للنظام الإيراني في المنطقة لزعزعة الأمن والاستقرار".
وقال إن "استمرار استهداف المنشآت النفطية في اليمن ستكون له عواقب وخيمة على كافة الأصعدة، وبشكل خاص على الصعيد الإنساني، من خلال سعي الحوثي لتعميق الكارثة الإنسانية في اليمن".
وأضاف أنه من خلال ما تقوم به جماعة الحوثي من أعمال إرهابية، وتهديدها لخطوط الملاحة الدولية ولإمدادات الطاقة وموانئ الشحن الدولية، لم تعد مجرد تهديد محلي أو تمرد داخلي، بل أضحت تمثل تهديدا للمصالح الدولية، وتحديا يجب مواجهته بكافة السبل الممكنة.
وطالب الوزير اليمني، المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات ملموسة إزاء هذه الأعمال الإرهابية، والوقوف بشكل حازم ضد الدور التخريبي لجماعة الحوثيين، ودعم كافة الإجراءات التي ستتخذها الحكومة اليمنية لتنفيذ قرار مجلس الدفاع الوطني بتصنيفها منظمة إرهابية.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet