منظمتان حقوقيتان تطالبان بتحقيق العدالة في أي اتفاق لإنهاء حرب اليمن

ديبريفر
2023-01-23 | منذ 1 أسبوع

جنيف (ديبريفر) طالبت منظمتان حقوقيتان، اليوم الأحد، بضرورة أن تتضمن أي اتفاقات لإنهاء الحرب في اليمن آلية لتحقيق العدالة للمتضررين، وعدم إفلات المتورطين بجرائم حرب من العقاب وتقديمهم جميعاً للمحاكمة العادلة.
وقالت منظمة سام للحقوق والحريات والمركز الأمريكي للعدالة  في بيان مشترك: "إن أي حل للخروج من الصراع، يقتضي تحقيق العدالة للمتضررين، وإعادة بناء المنازل والقرى والمناطق التي تهدمت، ورفع السيطرة على المصالح الحكومية، وإنشاء صندوق لتعويض المتضررين؛ يتسم بالمصداقية والنزاهة في التوزيع". وحذر البيان من إفلات المتورطين بجرائم حرب أو ممارسات وحشية أو انتهاكات خطيرة من العقاب، مشدداً على أنه "يجب تقديمهم جميعاً بدون استثناء إلى محاكمات عادلة تضمن تحقيق العدالة ومنع أي تجاوز من قبل أي طرف".
وأشار البيان إلى أن المنظمتين تتابعان بتفاؤل حذر الجهود التي تبذل من قبل دولة سلطنة عُمان، لأجل وقف إطلاق النار، والتوصل إلى سلام دائم وشامل في اليمن.
ورحب البيان "بأي جهود تضع حداً للصراع وتعيد تطبيع الحياة المدنية، واستعادة دور مؤسسات الدولة، والتخفيف من الأزمة الإنسانية، ونأمل أن تشمل هذه الجهود جميع الأطراف والقوى المدنية والسياسية لا سيما عائلات الضحايا، لضمان تحقيق نتائج فعالة".
وأكد أن أي حل أو مبادرة سلام يجب أن يستند على نقاط رئيسية أهمها: "حل شامل للملف الإنساني، ورفع حصار المدن وفي مقدمتها تعز، وإطلاق سراح كافة المعتقلين والمعتقلات على ذمة الصراع، وإغلاق السجون السرية والكشف عن مصير المخفيين قسراً، وضمان العدالة الانتقالية الشاملة، إعادة الأموال المنهوبة بسبب الصراع من قبل جماعة الحوثي، وتعويض كل من صودرت ممتلكاتهم أو فُجِّرت بيوتهم أو تدمرت بسبب القصف والعمليات العسكرية".
وشدد البيان على ضرورة وضع جدول زمني ملزم لكافة الأطراف لتنفيذ أي مبادرة للسلام لضمان نجاحها، وبإشراف الدول الراعية للمصالحة ووضع آلية تكشف وتبين جدية الأطراف في الوصول إلى حل يضمن حقوق الجميع.
ودعا البيان جميع أطراف الصراع إلى وقف انتهاكاتها ومحاسبة الأفراد المتورطين بتلك الممارسات القمعية، ووقف دعم الفصائل المسلحة بشكل فوري وكامل.
والأحد الماضي أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، في ختام زيارة وفد رسمي عُماني إلى صنعاء، إجراء نقاشات "جادة وإيجابية تمهد للسلام الشامل في اليمن".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet