زرع الخلايا المناعية.. اكتشاف جديد لعلاج السرطان قد ينقذ الأجيال القادمة

لندن (ديبريفر)
2018-12-28 | منذ 5 شهر

زراعة الخلايا المناعية .. أمل جديد لمرضى السرطان

توصل العلماء إلى أن زرع خلايا مناعية من أشخاص آخرين قد يعمل على تقوية دفاعات الجسم ، ويعد هذا الاكتشاف ثورة في علاج السرطان قد ينقذ مايقارب 35 ألف شخص يصابون بهذا المرض سنوياً .

ونقلت صحيفة "التلغراف" البريطانية ، يوم الخميس ، عن خبير علم المناعة البروفيسور أدريان هايدي، من معهد "فرانسيس كريك" في العاصمة لندن قوله " إن العلماء والأطباء يمكنهم أن يصبحوا أشبه بالمهندسين، ويطوروا أجساما صحية بدلًا من حقنها بالعلاج الكيماوي السام" .

وأضاف هايدي أن "استخدام جهاز المناعة لمحاربة السرطان يعد علاجا مثاليا، ويقدم حلا جذريا إلى حد كبير. وهذا بدوره يجنبنا استخدام العلاجات الكيماوية التي ترهق الكثير من المرضى" ، معتبراً أن نتائج الاختبارات "مذهلة" وأن العلاج سيكون واعداً رغم أن الوقت لايزال مبكراً للحكم على نجاحه .

ووفقاً للصحيفة يتوقع الباحثون في معهد "فرانسيس كريك" سيكون متاحاً بدءا من العام المقبل ، حيث يعتزم فريق طبي إنشاء "بنوك مناعة" يتم فيها تخزين خلايا مكافحة بعض الأمراض من بينها السرطان .

وكانت فكرة حقن الخلايا المناعية المستخرجة من أحد الأشخاص في جسم مريض آخر تواجه مخاوف رفض الجسم للخلايا ،  إلا أن العلماء اكتشفوا هذا العام أن الخلايا المطورة تنجح في مجال تقبل الجسم لها ما يعتبر نقلة نوعية في هذا المجال .

ويعمل العلاج المناعي على مساعدة جهاز المناعة في الجسم على إيجاد الخلايا السرطانية وقتلها ، ولكن يمكن أن تنتج آثارا جانبية لأنها قد تهاجم الخلايا السليمة أيضا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق