وفاة الطفل اليمني المحتضر "عبدالله" في كاليفورنيا بعد وصول والدته بعدة أيام

كاليفورنيا (ديبريفر)
2018-12-29 | منذ 9 شهر

والدة الطفل

Click here to read the story in English

توفي مساء أمس الجمعة ، الطفل اليمني "عبد الله حسن" البالغ من العمر عامين ، والذي كان يحتضر داخل إحدى مستشفيات مدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا الأمريكية، بعد 9 أيام من وصول والدته التي حصلت على تأشيرة استثنائية لزيارته.

وفي بيان لمجلس العلاقات الأمريكية ـ الإسلامية (كير)، اليوم السبت، قال المجلس إن "عبد الله توفي داخل مستشفى بنيوف للأطفال في أوكلاند، مساء الجمعة، حيث نقله والده إليها في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إثر معاناته مع مرض جيني في الدماغ".

وحصلت والدة الطفل عبدالله على "تأشيرة استثنائية" بعد أن بذلت مؤسسات مدنية ووسائل إعلامية جهوداً كبيرة للضغط على الحكومة الأمريكية للسماح لها بزيارة إبنها المحتضر .

وكان المتحدّث باسم الدبلوماسية الأمريكية روبرت بالادينو قد علق ، في حينها ، على قضية الطفل بالقول إنّ "هذه حالة محزنة للغاية، أفكارنا مع عائلته في هذه الأوقات العصيبة".

وأضاف أنّ "هذه القضايا معقّدة" ولكنّ الإدارة يمكن أن تمنح استثناءات وفق "كل حالة على حدة" وإذا كان ممكناً التوفيق بين "احترام القانون وضمان سلامة حدودنا وأمنها" وفي الوقت نفسه "تسهيل الرحلات المشروعة إلى الولايات المتّحدة".

وأثار قرار حظر دخول رعايا دول محدّدة إلى الولايات المتحدة الذي أصدره ترامب في 27 يناير 2017 بعد أسبوع فقط من دخوله البيت الأبيض ، صدمة في الداخل والخارج على حدّ سواء.

وسارع مناهضو المرسوم إلى الطعن به أمام القضاء، معتبرين إياه إجراء "معادياً للمسلمين".

وقضت المحكمة الأمريكية العليا في يناير 2018 بدستورية القرار التنفيذي للرئيس ترامب الذي يغلق حدود الولايات المتحدة أمام حوالى 150 مليون شخص من اليمن وسوريا وليبيا وإيران والصومال وكوريا الشمالية.

وذكرت المحكمة أن الرئيس استخدم في هذا القرار صلاحياته المنصوص عليها قانوناً في مجال تنظيم الهجرة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق