أنجلينا جولي تدعو سلطات ميانمار إلى إنهاء العنف والتهجير ضد الروهينجا

داكا (ديبريفر)
2019-02-06 | منذ 10 شهر

أنجلينا جولي تزور مخيمات اللاجئين الروهينجا في بنجلادش

دعت أنجلينا جولي المبعوثة الخاصة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، يوم الثلاثاء ، سلطات ميانمار إلى إبداء الالتزام الصادق واللازم لإنهاء دائرة العنف والتهجير وتحسين ظروف كل الناس في ولاية راخين، بما في ذلك الروهينجا .

ونددت جولي أثناء زيارتها  لمخيمات اللاجئين الروهينجا المسلمين الذين فروا من ميانمار إلى بنجلادش بتقاعس العالم عن منع حدوث هذه الأزمة التي شهدت نزوح 730 ألفا من ديارهم.

وقالت نجمة هوليوود أمام حشد من اللاجئين في مخيم كوتابالونج الواقع في منطقة كوكس بازار في بنجلادش" أشعر بالتأثر والفخر بالوقوف معكم اليوم".

ووصفت جولي أسلوب تعامل العالم مع مأساة الروهينجا بأنه عار على الجميع ، معتبرةً أن "الأكثر مأساوية في هذا الوضع هو أننا ليس بمقدورنا القول بأننا لم نتلق تحذيرا بشأنه" .

وتستعد الأمم المتحدة لتوجيه نداء جديد لتقديم 920 مليون دولار للاجئين الذين فروا من القمع الوحشي لسلطات ميانمار إلى بنجلادش ، والذين تعرضوا لعمليات قتل واغتصاب جماعية بهدف الإبادة الجماعية في قرى الروهينجا غرب ولاية راخين ، وفقاً لاتهامات محققو الأمم المتحدة .

وفي حين تنفي ميانمار هذه التهم وتدعي أن حملتها كانت ضد المتشددين وأنها ترحب بعودة اللاجئين ، إلا أن الروهينجا يطالبون الأمم المتحدة بضمانات لسلامتهم وإلزام سلطات ميانمار بالاعتراف بهم كمواطنين قبل عودتهم .

وذكر بيان للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، أن جولي ستجتمع مع رئيسة وزراء بنجلادش ووزير خارجيتها ، الأربعاء ، لتقييم الاحتياجات والتحديات التي تواجهها بنجلادش نتيجة استقبالها للاجئين .

وأدت الحملة الأمنية التي شنها جيش ميانمار ضد مجموعات متمردة ضمن الأقلية المسلمة ، إلى فرار نحو 730 ألف من الروهينجا المسلمين من ولاية راخين الشمالية إلى بنجلادش ، وسط تقارير تحدثت عن ارتكاب الجنود الحكوميين عمليات حرق وقتل واغتصاب في البلد الذي يشكل البوذيون غالبية سكانه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق