«غوغل» تعترف بوضع ميكروفونات خفية في أحد منتجاتها

الشرق الأوسط
2019-02-21 | منذ 5 شهر

جهاز الإنذار المنزلي «نيست سيكيور» التابع لـ«غوغل»

اعترفت شركة «غوغل» بأنها قامت بتثبيت ميكروفونات خفية في منتج منزلي تابع لها، ولم تخبر مستخدميها بوجودها.
وبحسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد اكتشف مستخدمو أجهزة الإنذار المنزلية «نيست سيكيور Nest secure» وجود ميكرفون بداخله بالصدفة، بعد إعلان «غوغل» عن تحديث في نظام التشغيل الخاص بالجهاز يمكن العملاء من استخدام مساعد «غوغل» الصوتي، الذي يعتمد على الميكروفون لتلقي الأوامر.
وفور اكتشافه، عبر مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين يستخدمون «نيست سيكيور» عن صدمتهم وغضبهم من الشركة لعدم قيامها بإخبارهم بوجوده.
ومن جهتها، أكدت «غوغل» أنها لم تكن تهدف أبداً إلى إبقاء الميكرفونات سراً في الجهاز.
وقال متحدث باسم الشركة الأميركية: «لم يكن الغرض من الميكروفون الموجود بالجهاز أن يبقى سراً وكان يجب إدراجه في المواصفات الفنية. كان ذلك خطأ من جانبنا. لم يكن الميكروفون قيد التشغيل ولا يتم تنشيطه إلا عندما يفعّل المستخدمون الخيار على وجه التحديد».
وأضاف: «الأنظمة الأمنية غالباً ما تستخدم الميكروفونات لتوفير ميزات تعتمد على الاستشعار الصوتي. لقد أدرجنا الميكروفون على الجهاز حتى يمكننا تقديم ميزات إضافية للمستخدمين في المستقبل».
وفي هذا السياق، قالت سيلكي كارلو، مديرة منظمة «بيغ براذر ووتش»، المعنية بجرائم الخصوصية والتي تتخذ من بريطانيا مقراً لها، إن هذه الحادثة ستقلل اعتماد المستخدمين على الأجهزة المنزلية الذكية.
وأضافت: «من الصعب تصديق أن (غوغل) تهتم بخصوصية المستخدمين بعد بيع منتج أمني به ميكروفون سري. هذا الأمر يضر بشكل كبير بالثقة العامة في (غوغل). يبدو أن العديد من مخاوفنا بشأن الأجهزة المنزلية الذكية أثبتت صحتها».
ودعت كارلو إلى محاسبة «غوغل» على عدم الإفصاح عن وجود الميكرفون في المواصفات الفنية للمنتج.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق