“واشنطن بوست” : هاكرز صينيون تمكنوا من سرقة معلومات حساسة خاصة بالبحرية الأميركية

ديبريفر
2018-06-10 | منذ 12 شهر

“واشنطن بوست” : هاكرز صينيون تمكنوا من سرقة معلومات حساسة خاصة بالبحرية الأميركية

أفادت صحيفة “واشنطن بوست الأميركية  أنه تم اختراق أجهزة كمبيوتر تابعة للبحرية الأميركية من قبل قراصنة تابعين للحكومة الصينية .

ونقلت عن مسؤولين أمريكيين (لم تسمهم) ، أن بيانات حساسة تتعلق بأساليب الحرب في أعماق المياه تم سرقتها من قبل القراصنة .

وأضافت أن البيانات شملت “خططا سرية لتطوير صاروخ مضاد للسفن أسرع من الصوت لاستخدامه في الغواصات الأمريكية بحلول عام 2020”.

وأوضحت الصحيفة أن “عملية الاختراق استهدفت أجهزة كمبيوتر خاصة بمتعاقد يعمل لدى البحرية ، خلال يناير وفبرايرالماضيين”، دون الكشف عن هويته.

وأشارت إلى أن “القراصنة استولوا على نحو 614 غيغابايت من المواد المتعلقة بمشروع عسكري ضخم يسمى (سي دراغون) فضلا عن إشارات ومعلومات تتعلق بأنظمة مشفرة”.

ولم تذكر الصحيفة أي معلومات عن المشروع بسبب حساسيته ، بناء على طلب من البحرية التي اعتبرت بأن كشف المعلومات عنه يضر بالأمن القومي .

وقال المسؤولون "حسب الصحيفة" إن البحرية الأمريكية تجري تحقيقا لمعرفة ملابسات هذا الاختراق بمساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI.

ولم يرد بيان رسمي من البحرية الأمريكية حول هذا الشأن ، كما لم تعلق الصين على ما أورته الصحيفة .


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق