اليونيسف: مقتل وجرح 27 طفلاً على الأقل بهجمات في اليمن خلال عشرة أيام

جنيف (ديبريفر)
2019-05-27 | منذ 3 شهر

محطة وقود في مديرية ماوية بتعز استهدفها طيران التحالف الجمعة الماضية

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، إن 27 طفلاً على الأقل قتلوا وجرحوا بهجمات في اليمن الذي يعيش حرباً طاحنة للعام الخامس على التوالي بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والمدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران.

وأكدت المديرة التنفيذية لليونيسف، هنريتا فور، في بيان للمنظمة الأممية، مساء أمس الأحد، أن سبعة أطفال قتلوا الجمعة الماضية خلال هجوم استهدف محطة وقود في مديرية ماوية بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن.

وأشارت إلى أن "هذا الهجوم يرفع عدد الأطفال الذين قتلوا وجرحوا جراء تصاعد العنف مؤخراً خلال الأيام العشرة الماضية إلى 27 طفلا"، موضحةً أن "هذه الأرقام هي فقط التي تمكنت الأمم المتحدة من تأكيدها كون الأرقام الفعلية من المرجح أن تكون أعلى من ذلك بكثير".

ولم تحدد مديرة اليونيسف الجهة المسؤولة عن الهجوم الذي استهدف محطة وقود في محافظة تعز وأودى بحياة 12 مدنياً بينهم سبعة أطفال، وفقاً للأمم المتحدة.

وطالبت فور أطراف الصراع في اليمن بإيقاف الهجمات على البنية التحتية المدنية وإعطاء الأولوية لدعوات السلام، وتابعت: "لم يعد هناك مكان آمن للأطفال في اليمن، فالنزاع يطاردهم حتى في منازلهم ومدارسهم وأماكن لعبهم".

وحثت المسؤولة الأممية كافة أطراف النزاع ومن لهم تأثير عليهم بالعمل على حماية الأطفال في جميع الأوقات وإبعادهم عن أي ضرر.

وقتل 12 مدنياً يوم الجمعة الماضية، في غارة لطيران التحالف العربي استهدفت محطة للتزود بالمشتقات النفطية.

ويعيش اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"،  وتؤكد أن أكثر من 24 مليون يمني، أي ما يزيد عن 80 بالمئة من السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

وينفذ التحالف، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، لكن عدد من الضربات الجوية أدت لمقتل مئات المدنيين، وهو ما أثار استياء المنظمات الدولية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق