الجيش الروسي: نراقب عن كثب مناورات الناتو في بحر البلطيق

موسكو (ديبريفر)
2019-06-10 | منذ 2 أسبوع

أرشيف

أكدت روسيا، اليوم الاثنين، أن قواتها البحرية بدأت في المراقبة عن كثب لمناورات حلف الناتو "BALTOPS 2019" السنوية الـ47 التي بدأت أمس الأحد في بحر البلطيق.

وبرر المركز الوطني لإدارة الدفاع في روسيا، في بيان له، مراقبة قوات البحرية الروسية، للمناورات التي يشارك فيها سفن 18 دولة من أعضاء حلف الناتو وشركائه، بـ"الاستجابة العاجلة لحالات الطوارئ المحتملة في منطقة بحر البلطيق".

وذكر المركز أن قوات ووسائط أسطول البلطيق الروسي، تنفذ مجموعة من التدابير لمراقبة ومتابعة التدريبات المشتركة للقوات البحرية المشتركة لحلف الناتو غير المرحب به من روسيا موسكو، مشيراً إلى أن الأسطول الروسي، أرسل مجموعتين من السفن التي تحمل صواريخ "ضاربة"، للمناوبة في المنطقة بالإضافة إلى طائرات حربية تابعة للأسطول ذاته ومنظومات صاروخية مختصة في حماية السواحل.

وتستمر مناورات حلف الناتو في بحر البلطيق حتى 21 يونيو الحالي بمشاركة ثمانية آلاف و600 عسكري و50 سفينة وغواصة و40 طائرة حربية ومروحية.

وتشعر روسيا بقلق من توسع نشر قوات حلف الناتو واقترابها من حدودها الغربية، وتعتبر ذلك محاولات استفزازية لها.

وكانت المتحدثة باسم حلف الناتو، أوانا لونغيسكو، قالت أمس الأحد إن "بحر البلطيق يتمتع بأهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة للحلف، حيث تطل على مياهه 6 دول من أعضاء الناتو، ومناورات BALTOPS تنفذ منذ 47 عاما".

ووفقاً لحلف الناتو، تشمل المناورات التي تجري للمرة الـ47، تدريبات على تدمير الغواصات وكسح الألغام البحرية، وتطوير الدفاع الجوي، وتنفذ تدريبات عسكرية ضد هجمات محتملة لسفن العدو.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق