محكمة فرنسية تحدد جلسة لمحاكمة إبنة الملك سلمان بتهمة التحريض على العنف

باريس - ديبريفر
2019-06-15 | منذ 2 شهر

تواجه الأميرة حصة تهمة بالتحريض على العنف


ذكرت وسائل إعلام الجمعة بأن محكمة فرنسية حددت جلسة محاكمة للأميرة حصة ابنة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، في العاصمة الفرنسية باريس، بسبب مزاعم "ضرب عامل نفذه حارسها الشخصي".

وقال مكتب الادعاء الفرنسي إنه تم تحديد جلسة استماع بالمحكمة للأميرة حصة بنت سلمان في 9 يوليو/ تموز المقبل، بعد توجيه اتهامات في أغسطس/ آب عام 2018، بتهمة "التواطؤ والتحريض على العنف" للعامل الذي كان ينجز بعض الأشغال في شقتها بباريس عام 2016.

وقالت شبكة CNN بأنها حاولت التواصل مع محامي الأميرة حصة بنت سلمان للحصول على تعليق حول تطورات القضية، لكنها لم تحصل على رد بعد.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية بأن الأميرة الأربعينية، شعرت بالغضب بعدما التقط العامل صورة داخل شقتها في باريس، ووجهت حارسها الشخصي لمعاقبة العامل.

وأضافت الوكالة أن العامل ادعى أنه تم تقييده وضربه بشدة وإجباره على تقبيل قدم الأميرة في شقتها بشارع فوش الذي يضم عقارات غالية في باريس.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق