الفيفا "يؤدب" رئيس الاتحاد الفلسطيني بسبب ميسي.. والاتحاد الإسرائيلي "سعيد"

زيوريخ – ديبريفر
2018-06-14 | منذ 1 سنة

ميسي والرجوب

 

 أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم القدم (فيفا)، اليوم الخميس، فتح إجراء تأديبي بحق رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، لمطالبته بحرق قميص ليونيل ميسي في إن لعب في القدس.

 وقال متحدث باسم الفيفا في رسالة بعثها إلى وكالة "فرانس برس" بأن "الإجراء التأديبي ضد الرجوب نتيجة تصريحاته التي نشرتها وسائل الإعلام على نطاق واسع"، لكنه لم يشر إلى العقوبات التي قد يتعرض لها الرجوب.

  وكان رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ومعه العشرات من الفلسطينيين نظموا وقفة احتجاجية أمام الممثلية الأرجنتينية في رام الله طالبوا خلالها بإلغاء المباراة الودية التي كان مقرراً إقامتها في القدس بين منتخبي إسرائيل والأرجنتين.

  وهدد الرجوب، بالتصعيد وإحراق قميص وصور نجم الأرجنتين ليونيل ميسي، في حال أقيمت المباراة في القدس، مؤكداً أن المباراة سياسية في مقامها الأول كونها تأتي بعد أقل من شهر على تدشين واشنطن سفارتها فيها في أعقاب اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

  ورضخ الاتحاد الأرجنتيني لتلك التهديدات وأعلن إلغاء المباراة الودية مع إسرائيل في القدس.

 من جهته أعرب رئيس الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم إيني أوفير في بيان له اليوم، عن سعادته لهذا القرار، مدعياً أن الرجوب "تخطى جميع الخطوط الحمر الممكنة".

  وكان الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم أعلن الأسبوع الماضي أنه تقدم برسالة احتجاج إلى الاتحاد الدولي بعد إلغاء مباراة إسرائيل والأرجنتين نتيجة لتهديدات الرجوب الموجهة إلى ميسي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق