اليونسكو تعلن إدراج مدينة بابل العراقية في قائمة التراث العالمي بشرط

باكو (ديبريفر)
2019-07-05 | منذ 2 أسبوع

آثار من مدينة بابل

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، اليوم الجمعة، إدراج مدينة بابل العراقية في قائمة التراث العالمي، شرط أن تقوم السلطات في البلاد بإزالة كافة المخالفات عن المدينة.

وأمهلت اليونسكو السلطات العراقية حتى عام 2020 لتنفيذ شروط المنظمة المحددة لقائمة التراث العالمي.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو اليوم الجمعة في العاصمة الأذربيجانية باكو، حيث صوتت اللجنة بإجماع أعضائها الـ21 على إدراج بابل القديمة في قائمة التراث العالمي بعد ثلاثة عقود من محاولات العراق من أجل ذلك.

وخلال النقاشات في باكو، قال وزير الثقافة والسياحة العراقي عبد الأمير الحمداني إن بلاده خصصت 200 مليون دولار من أجل بابل.

وتضم قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي 878 معلماً، أغلبها مواقع ثقافية مع مجموعة أقل من المواقع الطبيعية والمختلطة، وتهدف القائمة إلى جذب الاهتمام للحفاظ على التراث العالمي وحمايته.

وتقع مدينة بابل القديمة على ضفاف نهر الفرات، على بعد نحو 100 كيلومتر جنوب بغداد، وكانت مركز الإمبراطورية البابلية القديمة قبل أكثر من أربعة آلاف عام.

وبابل القديمة مدينة مسوّرة تضم معابداً وأبراجاً مصنوعة من الطوب الطيني، وتمثل آثار بابل الحضارة البابلية التي مرت بالعديد من السلالات الحاكمة، التي استمرت منذ عام 1880قبل الميلاد إلى عام 500 قبل الميلاد، وأبرز من حكمها القائد حمورابي، والملك نبوخذ نصر، وأهم آثارها الحدائق المعلقة وبوابة عشتار ومسلة حمورابي وبرج وأسد بابل.

يذكر اليونسكو حذفت مدينة بابل من قائمة التراث العالمي في ثمانينيات القرن الماضي نتيجة التلاعب بمعالم المدينة الأثرية القديمة، وتغيير بعض معالمها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق