الأمير حمزة بن الحسين يؤكد في تسجيل مصور وضعه قيد الإقامة الجبرية
عمان (ديبريفر) - أكد ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية السابق، الأمير حمزة بن الحسين، مساء السبت، إنه وُضع قيد الإقامة الجبرية وتم اعتقال حرسه الخاص، بناء على توجيهات من قائد الجيش الأردني الذي ابلغه بالبقاء في منزله وعدم الاتصال بأي شخص.
وقال الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني:" استغرب أن يؤدي انتقادي البسيط للسياسات في البلاد إلى تعرضي للاحتجاز".
في حين أكد أنه ليس سبباً للخراب والدمار الذي مس مؤسسات المملكة، اتهم الأمير حمزة، قادة بلاده بـ"الفساد وعدم الكفاءة"،
وتابع:" أنا لست جزءا من أي مؤامرة أو تحالف وما يهمني هو وطني".
وكانت السلطات الأردنية اعتقلت في وقت سابق السبت، مسؤولين بارزين لأسباب وصفت بـ"الأمنية".
وقالت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" إن الاعتقالات، شملت الشريف حسن بن زيد، وباسم عوض الله، ومدير مكتب الأمير حمزة، ياسر المجالي، ومجموعة من المسؤولين الآخرين.
وقال الجيش الأردني، في بيان، نقلته وكالة الأنباء الرسمية "بترا"، إنه طُلب من الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني وولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين التوقف عن تحركات توظف لاستهداف "أمن واستقرار" الأردن.
وأشار إلى أن "ذلك جرى في إطار تحقيقات أمنية شاملة أسفرت عن احتجاز وزير سابق، وعضو بالعائلة الملكية، وآخرين".
للمزيد
https://debriefer.net