المفوضية الأوروبية تعلن عن منحة اضافية لليمن تقارب 120 مليون يورو

ديبريفر
2021-09-23 | منذ 1 شهر

نيويورك (ديبريفر) - أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الأربعاء، تقديم منحة مالية إضافية لدعم اليمن المهدد بأكبر كارثة إنسانية على مستوى العالم، بفعل الصراع المسلح المستمر في البلد منذ سبعة أعوام.

وقالت المفوضية أنها خصصت 119 مليون يورو كدعم إضافي لتمويل العمليات الإنسانية والإنمائية في اليمن، من أجل مساعدة اليمنيين والتخفيف من معاناتهم المأساوية.

ويأتي هذا التمويل الذي تم الإعلان عنه اليوم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، ليرفع دعم الاتحاد الأوروبي لليمن خلال العام الحالي 2021 إلى 209 ملايين يورو.

ومن المقرر أن يتم تخصيص مبلغ 44 مليون يورو من التمويل لدعم العمليات الانسانية وفي مقدمتهم  النازحين والمجتمعات الضعيفة المتضررة من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية والأزمات الصحية الأخرى وتوصيل الطعام وكذلك المساعدة النقدية وتوفير الرعاية الصحية والحماية والمساعدة التغذوية للمتضررين.

بينما سيتم تخصيص 75 مليون يورو في عمليات التمويل الإنمائي لتحسين قدرة السكان المتضررين من النزاع على الصمود.  وسيساعد على تقليل الآثار السلبية للوضع الاقتصادي المتدهور على الاحتياجات الإنسانية المتزايدة.

وشددت جوتا أوربيلينين، مفوضة الشراكات الدولية في المفوضية على ضرورة وقف المعاناة الإنسانية في اليمن.

وقالت، أن التمويل التنموي المعزز الذي تم الإعلان عنه اليوم كجزء من تعهد الاتحاد الأوروبي سوف يعالج الدوافع الاقتصادية التي تغذي الاحتياجات الإنسانية المتزايدة على أرض الواقع، كما يرسل إشارة قوية إلى المانحين الآخرين بشأن أهمية الحفاظ على المكاسب الإنمائية لليمن من أجل التعافي بعد الصراع.

وأوضحت المسؤولة الأوروبية أن هذا الدعم سيساعد الأسر الضعيفة على توفير الطعام والوصول إلى الخدمات الحيوية في جميع أنحاء اليمن.  كما ستلعب النساء دورًا مركزيًا في بناء مستقبل اليمن - ولهذا السبب فإن الدعم سيركز أيضا على التمكين الاقتصادي للمرأة.

ويعيش اليمن منذ سبع سنوات في أتون حرب مستمرة بين قوات الحكومة المعترف بها دوليا مدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية وبين جماعة أنصار الله (الحوثيين) المتحالفة مع إيران.

وتسبب النزاع المستمر في مقتل أكثر من ربع مليون شخص، كما دفع ملايين اليمنيين الى حافة المجاعة، إذ بات مايقارب ثلثي السكان البالغ عددهم 30 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة، وسط تقارير أممية تشير الى أن  7.6 مليون شخص باتوا مهددين بسوء تغذية حاد بينهم أكثر من مليوني طفل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet