التوقيع على اتفاقية الرياض بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي

الرياض - ديبريفر
2019-10-25 | منذ 2 سنة

الرئيس هادي سيشكل الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب

Click here to read the story in English

نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" مساء الخميس عن مصدر سعودي مطلع أن الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي توصلا إلى اتفاق برعاية سعودية، سيوقع في الرياض قريباً.

وقالت المصدر للصحيفة: "إن التحالف بقيادة المملكة سيشرف على لجنة مشتركة تتابع تنفيذ اتفاق الرياض، في الوقت الذي سيتم تشكيل حكومة كفاءات سياسية تضم 24 وزيراً مناصفة بين المحافظات الجنوبية الشمالية يعينها الرئيس هادي".


وركز الإتفاق بشكل كبير على توحيد الصف وتفعيل مؤسسات الدولة لخدمة اليمن بجميع مكوناته وتلبية احتياجات المواطنين المعيشية، وإدارة موارد الدولة ومكافحة الفساد وجمع الإيرادات وشفافية الصرف وتفعيل أجهزة الرقابة والمحاسبة وإعادة تشكيل المجلس الاقتصادي الأعلى وتفعيله وتعزيزه بشخصيات من ذوي الكفاءة والخبرة والنزاهة.


أمنيا، أشارت الصحيفة إلى أن الاتفاق يحقق إعادة ترتيبات القوات العسكرية والأمنية في المحافظات الجنوبية، بما يساهم في تحقيق الأمن والاستقرار فيها ويحفظ أمن مؤسسات الدولة وكافة مكونات الشعب اليمني، ويعزز جهود مكافحة الإرهاب.

كما تقضي بنود الإتفاق، عودة رئيس الحكومة الحالية إلى عدن، وتفعيل مؤسسات الدولة كافة، والعمل على صرف الرواتب والمستحقات المالية للقطاعين العسكري والمدني في المحافظات اليمنية المحررة كافة، وتشكيل الحكومة الجديدة ومباشرة أعمالها في وقت قريب في عدن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet