حسن نصر الله : لن تقبل ان يذهب لبنان إلى " الفوضى" و " الإنهيار"

بيروت (ديبريفر)
2019-10-25 | منذ 2 أسبوع

حسن نصر الله

جدد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله ، مساء اليوم الجمعة، تحذيراته، من ان الاحنجاجات التي تشهده بلاده منذ تسعة ايام، " قد تدفع لبنان إلى الفوضى والانهيار والحرب الأهلية".
وقال نصر الله، في خطاب متلفز : " لا نقبل بإسقاط العهد ولا نؤيد استقالة الحكومة، ولا نقبل الآن في هذه المعطيات والظروف بانتخابات نيابية مبكرة، لأن هذا موضوع معقد".

وأشاد الأمين العام لحزب الله بالاحتجاجات لإنجاز إصلاحات اقتصادية ”غير مسبوقة“ أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع وقال إن " على لبنان أن يبحث عن سبل للمضي قدما والحيلولة دون حدوث فراغ في السلطة".
وأضاف نصر الله ”أي حل يجب أن يقوم على قاعدة عدم الوقوع بالفراغ في مؤسسات الدولة وفراغ في السلطة لأن الفراغ خطير جدا“.
وأثناء خطاب نصرالله، وقعت اشتباكات بالأيدي بين مؤيدي حزب الله، الجماعة التي تدعمها إيران ولها نفوذ واسع النطاق في لبنان، مع محتجين مناهضين للحكومة يتظاهرون في الشوارع منذ أيام مدفوعين بالغضب من الفساد وحالة الاقتصاد الذي يوشك على الانهيار.

وأخذت الاحتجاجات التي أصابت لبنان بالشلل منحى أكثر عنفا، اليوم الجمعة عندما اقتحمت مجموعات من الأشخاص تؤيد حزب الله مظاهرة سلمية في بيروت واشتبكت لفترة قصيرة مع المحتجين مما دفع شرطة مكافحة الشغب إلى التدخل.


وقال الصليب الأحمر اللبناني إن اثنين من المحتجين أصيبوا في المناوشات. وتم الدفع بمزيد من رجال شرطة مكافحة الشغب المزودين بالأقنعة والهراوات إلى الميدان لتهدئة الوضع في حين بدأ البعض في إلقاء الحجارة والعصي.

وقعت الاشتباكات قبل نحو ساعة من خطاب نصر الله الذي نُقل على شاشات التلفزيون.

وشهد لبنان، اليوم الجمعة ولليوم التاسع على التوالي احتجاجات تسببت في قطع الطرق وإغلاق المدارس والبنوك في أنحاء البلاد.

وحتى الآن أخفقت إجراءات الإصلاح الطارئة وعرض الرئيس ميشال عون الحوار مع ممثلين عن المحتجين في نزع فتيل الغضب أو إقناع المحتجين بإخلاء الشوارع.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق