جدل كبير في إيران حول مشروع قرار بشأن زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم

ديبريفر
2020-12-02 | منذ 2 شهر

تخصيب اليورانيوم - أرشيف

طهران (ديبريفر) - قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه يعارض تحركات برلمان بلاده لإصدار قانون جديد يتضمن زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20% ، في خطوة يرى مراقبون بأنها تصب في إطار حرص طهران على تهيئة الأجواء للتفاهم مع الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن الذي سيتسلم منصبه في الـ20 من يناير المقبل.

وأكد روحاني خلال إجتماع رسمي له مع أعضاء في الحكومة الأربعاء، أن هذا القانون سيكون له تأثيرات سلبية على المسار الدبلوماسي في التوصل لإتفاق بشأن المشروع النووي الإيراني.

معارضة روحاني هذه، جاءت بعد يوم واحد من موافقة البرلمان الإيراني على الإطار العام لمشروع قرار بشأن إلغاء العقوبات وضمان المصالح القومية.

ويشمل مشروع القرار على تسعة بنود، من بينها مطالبة الحكومة الإيرانية بالتراجع عن بعض التزاماتها في الاتفاق النووي، وإلغاء البروتوكول الإضافي للاتفاق في حال لم تتحقق مصالح إيران منه ولم تف الدول الأوروبية بتعهداتها.

من جهته، قال المتحدث الرسمي باسم مجلس صيانة الدستور في إيران عباس كدخدائي، إن المجلس اعترض على مشروع القانون الذي يسعى البرلمان لتمريره.

لافتاً إلى أنه جرى إعادة النص إلى البرلمان لمراجعة بحثه، ومناقشة إشكالاته.

وأوضح كدخدائي أن المجلس اعترض على البند السادس من القرار، المرتبط بوقف العمل بالبروتوكول الإضافي والمهلة المحددة لوقف العمل به، في حال لم تلتزم الأطراف الأوروبية بتعهداتها.

في حين قال عضو هیئة رئاسة البرلمان الإيراني أحمد أمير آبادي إن مجلس صيانة الدستور بعث برسالة رسمية إلى رئيس البرلمان يعلن فيها اعتراضه على القانون، مطالباً في الوقت ذاته بتوضيح علاقة هذا البند بمجلس الأمن القومي الإيراني.

بينما ذكر المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي وفي وقت سابق، إن الحكومة تعارض وقف العمل بالبروتوكول الإضافي التابع لمعاهدة الحد من الانتشار النووي، على أمل أن يسهم ذلك في رفع العقوبات المفروضة على إيران.

وأضاف أن اتخاذ أي قرار بشأن الاتفاق النووي من صلاحيات مجلس الأمن القومي الإيراني.

وقال إن "طلب البرلمان تخزين اليورانيوم المخصب بنسبة 20% وإلغاء العمل بالبروتوكول الإضافي لن يؤدي إلى رفع العقوبات المفروضة على إيران، بل سيؤدي إلى فرض العقوبات بشكل دائم".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet