تعز.. تظاهرات ضد " الفساد"  لا تقبل بأنصاف " الإصلاحات " 

تقرير (ديبربفر )
2019-10-26 | منذ 4 أسبوع

 مظاهرة في مدينة تعز ضد السلطة المحلية

يبدو أن الثورة ضد جميع " السلطات" لن تتوقف في مدينة تعز، وسط اليمن،  إلا بإقالة جماعية لقيادات مدنية وعسكرية وصفها المحتجون بالفاسدة.

التظاهرات التي خرجت، صباح اليوم السبت،  تحت شعار " يكفي صمت "، ودعا لها شباب " مستقل" عبر منصات " التواصل الاجتماعي"، أعلنت إنها مستمرة حتى تُحقق أهدافها، وقد قالوا إنها " نواة لثورة تنادي بالدولة المدنية.. دولة النظام والقانون التي لا تحابي أحداً ولا تنحاز لأحد".

وشهدت مدينة تعز، وسط اليمن، اليوم السبت، تظاهرات حاشدة ضد الفساد وتردي الخدمات والانفلات الأمني، وللمطالبة بإقالة قيادتي السلطة المحلية والأمنية في المحافظة.

وكانت التظاهرات الحاشدة التي دعا لها مجموعة من الصحافيين والإعلاميين والناشطين غير المتحزبين،  قد انطلقت من جولة العواضي ، وسط المدينة،  إلى أمام المقر المؤقت للمحافظة.

 وردد المتظاهرون هتافات عبرت عن غضبهم من فساد قيادات السلطة المحلية والعسكرية.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات تندد بالفساد في مؤسسات الدولة، ونهب الإيرادات الحكومية، وتدعو إلى إنهاء المحاصصة الحزبية باعتبارها المدخل الرئيسي لاستمرار داء الفساد، وتعطيل المؤسسات، وغياب الخدمات.

وقال عدد من المتظاهرين أن مطالبهم معروفة وتتلخص في تغيير جميع القيادات المدنية والعسكرية، مؤكدين أنه " لا خير يرجى من نخبة فاسدة ".. ودعوا إلى  استبدال تلك القيادات بأخرى " شابة ومؤهلة ونزيهة ".

وجاءت هذه التظاهرات، بعد تظاهرات للجرحى وعمال النظافة في مدينة تعز، الاسبوع الفائت،  استمرت أربعة أيام، وقامت خلالها قوات أمنية بتفريق تجمعات عمال النظافة بالقوة.

وطالب الجرحى بمحاسبة الفاسدين الذين حرموهم من العلاج، كما طالب عمال النظافة برفع أجورهم والانتظام بصرفها شهرياً كونهم يعيشون معاناة إنسانية قاسية جداً.

وكتب الصحفي اليمني ورسام الكاريكاتير الشهير، رشاد السامعي، وهو من أبرز الداعين للتظاهرات  في تعز، في صفحته على الفيس بوك ظهر اليوم السبت، توضيحاً حول لجنة الإعداد للمسيرات الاحتجاجية والمعلن عنها منذ مساء الجمعة.

وقال السامعي : "إننا وفي مبتدأ ثورة اقتلاع الفاسدين من على سدة الحكم في المحافظة نؤمن إيماناً قطعياً ان الثورات لا تحتاج إلى لجان ولا تحصر في اشخاص".. مضيفاً :" الشارع وحده هو من يقود الثورة، ونحن جزء منه".

أكد السامعي :" هدفنا واضح ومعلن للجميع، وغايتنا هي تعز محررة ومستقرة وآمنة، ينال فيها كل مواطن حقوقه ويحصل على الخدمات اللازمة له دون تمييز أو تحييز".

وأضاف :" الشارع وحده هو من يقود الثورة، ونحن جزء من الشارع.. هدفنا واضح ومعلن للجميع وغايتنا هي تعز محررة ومستقرة وآمنة".

وكانت جهات غير معروفة حاولت، منذ أمس الجمعة، التشويش على المتظاهرين بوسائل عديدة منها التشكيك بالداعين للتظاهرات.

وقال السامعي إن " عمل كل الأحرار والمحبين لتعز مستمر، لا ينقطع إلا بانقطاع الفساد".. لافتاً إلى أن تظاهرات اليوم هي " نواة لثورات الحق، ونواة للدولة المدنية".

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق