مظاهرات حاشدة في تعز تطالب بتشكيل لجنة تحقيق نزيهة لكشف ملابسات اغتيال عدنان الحمادي

تعز (ديبريفر)
2019-12-07 | منذ 3 سنة

مظاهرات حاشدة في تعز تنديداً بمقتل العميد عدنان الحمادي

شهدت مدينة تعز، جنوبي اليمن، صباح اليوم السبت، مظاهرات حاشدة تنديداً بجريمة اغتيال قائد اللواء 35 مدرع العميد الركن عدنان الحمادي.

ودعا المتظاهرون الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، إلى تشكيل لجنة تحقيق شعبية، لمتابعة ملابسات قضية اغتيال الحمادي، و"منع حرف مسار التحقيقات".

وجدد المتظاهرون رفضهم لـ"لجان تمييع الحقيقة"، حد قولهم.. مطالبين بتشكيل "لجنة وطنية نزيهة ومشهود لها بالكفاءة والمهنية" للتحقيق في جريمة الاغتيال و"محاسبة الجناة ومن يقف خلفهم".

وفي ذات الشأن، واصل عشرات المواطنين اعتصامهم المفتوح في منطقة النشمة، مركز مديرية المعافر، مطالبين بكشف حقيقة جريمة الاغتيال.. وقد عبروا عن رفضهم لما وصفوه بـ"التحايل الرئاسي من خلال لجان التحقيق".

وكان الرئيس اليمني قد شكل، مساء الجمعة، لجنة للتحقيق في ملابسات مقتل قائد اللواء 35 مدرع، العميد الركن عدنان الحمادي في محافظة تعز جنوبي غربي البلاد الاثنين الفائت.

ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض، سيرأس لجنة التحقيق النائب العام الدكتور علي الأعوش، وستضم لجنة التحقيق كل من رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء الركن أحمد محسن اليافعي، ورئيس عمليات محور تعز العميد عدنان رزيق، والعميد مطهر الشعيبي".

وتعرض العميد الحمادي لثلاث طلقات نارية في الرأس، مساء الاثنين، في فناء منزله بريف الحجرية جنوب تعز، وأُعلن عن وفاته خلال نقله للمستشفى للعلاج في عدن.

وشكلت حادثة اغتيال الحمادي، حالة صدمة في الأوساط العسكرية والسياسية والحقوقية في اليمن والتي طالبت بتشكيل لجنة محايدة ومخولة بصلاحيات كاملة ومهنية لإجراء تحقيق "نزيه وشفاف" حول جريمة اغتيال القائد العسكري الذي قدم نفسه قائداً عسكرياً، ذو كفاءة عالية.

وكان الحمادي في مقدمة المدافعين عن الحكومة اليمنية الشرعية، التي غادرت اليمن إلى العاصمة السعودية الرياض ومازالت هناك، وخاض معارك ضارية ضد جماعة الحوثيين (أنصار الله).


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet