أسامة بن لادن طلب دعماً استخباراتياً سعودياً في جنوب اليمن

الرياض (ديبريفر)
2020-04-28 | منذ 7 شهر

اسامة بن لادن

قال رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل، إن مؤسس وزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، طلب دعماً استخباراتياً في جنوب اليمن.
وأضاف تركي الفيصل في حديث تلفزيوني عبر برنامج "الليوان"، على قناة "روتانا خليجية"، "لم تكن لي علاقة بأسامة بن لادن، ولكني التقيته في مناسبات دعت إليها السفارة السعودية في باكستان، ثم قابلته في جدة، حيث كان يطلب دعما استخباراتيا في اليمن الجنوبي".
وأشار إلى أن الطلب كان يهدف للعمل ضد النهج الشيوعي وقتها في عدن.
وأكد الأمير السعودي أن طلب ابن لادن قوبل بالرفض.
ونفى الاتهام بأن تنظيم القاعدة الإرهابي صنيعة الاستخبارات السعودية والأمريكية في أفغانستان، مبيناً أن دور الاستخبارات في أفغانستان كان دعم جهود المجاهدين ضد الغزو السوفيتي، ومنع امتداد هذا الغزو لباكستان.
وتابع الأمير تركي ": "كان هناك تعاون سعودي أمريكي باكستاني للدعم ضد هذا الغزو، حيث تجمع الملايين من المجاهدين الأفغان في معسكرات للاجئين في باكستان، وقام المتطوعون أو المجاهدون العرب بتقديم خدمات للاجئين الأفغان، وزعماء القاعدة العرب تجمعوا مع الأفغان في بيشاور، وكان ذلك بداية تنظيم القاعدة الإرهابي، ولا سيما مع اشتعال الحرب الأهلية في أفغانستان، ولم يكن للاستخبارات السعودية والأمريكية أي دور في ذلك نهائياً".
 وقتل أسامة بن لادن في 2 مايو 2011 في عملية لوحدة من القوات الخاصة الأمريكية على أراضي باكستان بالتعاون مع الاستخبارات الباكستانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet