التحالف يدعو الأطراف اليمنية إلى إيقاف الاشتباكات في سقطرى

عدن (ديبريفر)
2020-06-20 | منذ 3 شهر

قوات الانتقالي تسيطر على مقرات حكومية في سقطرى

دعا التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، الأطراف المتصارعة في محافظة أرخبيل سطقرى جنوبي اليمن، إلى إيقاف الاشتباكات حماية للمواطنين وقوات التحالف.
وأفادت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية في عددها الصادر اليوم السبت، نقلاً عن مصادر وصفتها بأنها "مطلعة"، إرسال التحالف رسالة "واضحة" لكل الأطراف بضرورة وقف الاشتباكات وعدم تعريض حياة المدنيين وقوات التحالف للخطر والمحافظة على أمن واستقرار الجزيرة .
وزعمت الصحيفة أن سقطرى شهدت "استخدام الأسلحة الخفيفة والثقيلة بين الأطراف اليمنية، بجانب سقوط مقاذيف غير معروفة المصدر".
ووفقاً لتأكيد المصادر فقد تم "العثور على كميات كبيرة من الأسلحة في الجزيرة، من بينها دبابات ومدفعية ثقيلة موجودة قبل انقلاب الحوثيين على الحكومة الشرعية" حد تعبيرها.
واعتبرت أن النزاع بين الأطراف "قد يكون بهدف الحصول على الغنائم".
واندلعت اشتباكات عنيفة الجمعة بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً غربي حديبو، وانتهت بسيطرة قوات الأخير على مبنى السلطة المحلية في المنطقة الغربية لمدينة حديبو عاصمة سقطرى، وذلك عقب استحداث الانتقالي الخميس ثلاث نقاط تفتيش في منطقة حيبق بعد انسحاب القوات السعودية منها.
وفي وقت لاحق الجمعة، وصفت الحكومة اليمنية "الشرعية" سيطرة  الانتقالي الجنوبي على مؤسسات الدولة في  سقطرى بـ"الانقلاب الواضح على السلطة الشرعية"، مؤكدة "عدم القبول به أو التهاون معه".
وقالت الحكومة في بيان لها إن "الهجوم المسلح الذي شنته مجاميع مسلحة وفقا لتوجيهات قيادة الانتقالي على محافظة أرخبيل سقطرى، وسيطرتها على عدد من المباني الحكومية ومؤسسات الدولة، يحتم الوقوف بجدية، وعدم الصمت حيال ما يجري انطلاقا من المسؤولية التاريخية والوطنية للحكومة أمام شعبها والرأي العام".
وطالبت الحكومة التحالف العربي بقيادة السعودية  بـ "تحمل المسؤولية والتحرك العاجل والجاد لوقف هذا الصلف الذي تقوم به قيادة الانتقالي ومجاميعهما المسلحة التي تم حشدها خلال الفترة السابقة من خارج سقطرى لتهاجم الآمنين من أبنائها".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet